الهجرة

حان الوقت لكي تندمج الأقليات العالمية                         Time for global minorities to assimilate

image

التعددية الثقافية ليست خيارًا سياسيًا بالنسبة لأي دولة أوربية، وتلك حقيقة ديموغرافية!

واقع الأمر أن الأوروبيون لا يتوالدون، وأنهم على هذا المنوال منذ سنوات، لديهم عجز شديد في مواليد جدد يشاركون في أسواق العمل والمجتمعات الاستهلاكية التي بنيت عليها دولهم، وبالتالي فقبول اللاجئين لا يعد خيار بل هو مسألة بقاء.

التعددية الثقافية لم تفشل يومًا، فهي لا تقبل الفشل! أما الشيء الذي فشل حقًا فهو الاستيعاب والاندماج، وهنا أقصد فشل أوروبا في استيعاب ثقافة وقيم اللاجئين الذي هم في حاجة ماسة لهم.

فلا فرنسا ولا أي دولة أوروبية أخرى في موقف يسمع لهم بمطالبة الآخرين بالاندماج مع سكانهم الذي يتناقصون، بل إن المهاجرين هم الذين لديهم الحق في ممارسة تأثيرهم الثقافي حيث أن أعدادهم وقوتهم الاقتصادية ستسير في اتجاه الصعود.

وتذكروا أنه حتى لو كان المهاجرون قلة داخل أي دولة يذهبون إليها، فإنهم في النهاية ينتمون إلى ثقافات وشعوب تمثل أغلبية عالمية، ويعتبرون ركنا ركينًا فيها.

كيف تطلب من شخص هندي أن يندمج في أسلوب حياة إنجليزي في الوقت الذي تمثل فيه ثقافته كهندي سدس البشرية، في حين أنك لم تكلف نفسك حتى عناء الحفاظ على معدل مواليد أمتك الصغيرة؟

كيف تطلب من مسلم أن يكون “أكثر فرنسية” في حين أن فرنسا غير قادرة على تعمير نفسها بالمواليد بشكل يجعلها مجدية اقتصاديًا بينما المسلمون يمثلون تقريبا ثلث تعداد سكان الكوكب؟

أبدًا لا يمكن هذا! بل انتم المطلوب منكم الاندماج معنا، وظيفة مهاجرينا ليست أن يحافظوا لكم على ثقافتكم، ألا يكفيهم أنهم سيضمنون لكم بقاء اقتصادكم؟

Multiculturalism is not a policy option for any European state; it is the demographic reality.

Frankly, the Europeans are not procreating , and they have not been for too long. They have a deficit of babies to contribute to the workforce and consumer pools in their countries. The acceptance of immigrants is not a matter of choice, it is a matter of survival.

Multiculturalism has not failed,; it can’t. What may well have failed, however, is assimilation. The failure, that is, of Europe to assimilate to the culture and values of the immigrants they need so desperately.

Neither France nor any other European country is in a position to demand assimilation into their own decreasing populations; rather it is immigrants who have the right to exert cultural influence, as their numbers and economic power continue to grow.

And remember; even if immigrants are a minority within a country, they come from, and remain part of cultures and populations that represent the global majority.

How can you tell an Indian to assimilate to the English way of life, when his culture represents one-sixth of humanity and you have not even bothered to maintain the birthrate of your own little nation?

How can you tell a Muslim to try to be more French, while the French cannot populate their own country enough to keep it economically viable and the Muslims are almost a third of the population of the earth?

No. It is you who must assimilate to us. It is enough that immigrants ensure the survival of your economies, it is not their job to preserve your cultures for you as well

Advertisements