حقيقة الصراع العقدي                             The real battle of ‘Aqeedah

إذا كانت المسيحية هي دين الغرب، وإذا كان هذا هو الجذر الحقيقي لعدوانهم ومعركتهم مع العالم الإسلامي، فأنا أتساءل كيف تفسرون هيمنتهم المعدومة من أي رحمة على أمريكا اللاتينية (المنطقة الأقوى التزامًا بالمسيحية) ونفس الشيء بالنسبة لأفريقيا المسيحية؟

بالتأكيد، إذا كانت تتم تحديد السياسات على أساس المشاعر الدينية، لكان الغرب سيصبح الأكثر التزامًا برفع مستوى إخوانه المسيحيين في المكسيك والبرازيل وغواتيمالا وهلم جرا؛ بدلا من تقويض استقرارهم واستغلال وإفقار شعوبهم وتنظيم فرق الموت في بلادهم، ودعم الانقلابات ضد قادتهم المنتخبين ديمقراطيًا.  لماذا نرى أن سياسة الولايات المتحدة في أمريكا اللاتينية مماثلة تقريبًا لسياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط المسلم، إذا كانت الحرب حقًا بين المسيحية والإسلام؟

لماذا لا يتم غزو بروناي؟ لماذا لا يتم قصف اندونيسيا، وهي صاحبة أكبر عدد من السكان المسلمين في العالم؟ لماذا لم تحتل الولايات المتحدة ماليزيا، حيث نجد أن 80٪ من السكان هناك يفضلون أن تكون الشريعة هي أساس قانون البلاد؟

دعوني أقول لكم السبب: دين الغرب ليس هو المسيحية، كما أنه ليس اليهودية؛ ولكنه المادية، فرؤساء الكهنة في هذا الدين هم كبار المديرين التنفيذيين والمساهمين في الشركات الكبرى، والأصنام التي يكرسون نظامهم كله من أجلها هي طبقة فاحشو الثراء، الـ 1٪ التي ترقد على رأس الهرم… الجميع يجب أن ينحنوا لهم، ويطيعونهم، ويعبدونهم، ويؤدون لهم فروض الطاعة المطلقة في كل مجال من مجالات حياتهم، فملكية العالم كله لابد أن تكون لهم، ولهم فقط… حياتك، وعملك، وقتك، وصحتك، وكل ما أنت، لابد أن تتوجه إلى إثرائهم أكثر وأكثر.

تلك هي طبيعة وحقيقة الصراع الأيديولوجي الذي نواجهه اليوم، ونحن المسلمين، لسنا وحدنا في هذا الصراع، وقد حان الوقت لكي ندرك هذه الحقيقة.

If Christianity is the religion of the West, and if this is the root cause for their aggression in the Muslim world, I wonder how you can explain their ruthless domination of Latin America (the region with the strongest commitment to the Christianity) and of Christian Africa?

Surely, if policy was determined on the basis of religious sentiment, the West would be committed to uplifting their Christian brothers in Mexico, Brazil, Guatemala and so on; rather than undermining stability, exploiting and impoverishing the populations, organizing death squads, and supporting coups against democratically elected leaders.  Why is US policy in Latin America almost identical to US policy towards the Muslim Middle East, if it is indeed a war between Christianity and Islam?

Why is there no invasion of Brunei? Why is there no bombing of Indonesia, the largest Muslim population in the world? Why hasn’t the US occupied Malaysia, where over 80% of the population favors making Shari’ah the law of the land?

I’ll tell you why; because the religion of the West is not Christianity, it is not Judaism; it is materialism.  The high priests of their religion are the CEOs and shareholders of major corporations; the idols to which their whole system is devoted are the super rich, the top 1%.  Everyone must pay tribute to them, obey them, worship them, and offer them absolute obeisance in every area of their lives.  The ownership of the world must be theirs, and theirs alone. Your life, your labor, your time, your health, and all that you are, and all that you do, must be directed to their enrichment.

That is the true nature of the ideological struggle we face today, and we, the Muslims, are not alone in this struggle, and it is time for us to realize that.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s