رسالة مفتوحة لمسلم اعتنق الإسلام حديثًا.. 2   Letter to a new Muslim convert (continued)

كلما حاول المسلمون أن يدمجوك أكثر في المجتمع، كلما وجدت أن شعورك بالغربة والعزلة سيتعاظم لأن محاولة إدماجك هذه لا تحدث بداخل المجتمع الإسلامي بقدر ما تحدث بداخل مجتمع وثقافة أجنبية عنك، وعلى الرغم من أن الإسلام هو محور الهوية في هذا المجتمع، إلا أنك ستجد فيه الكثير من التضارب مع خلفيتك، وأُطُرَك المرجعية، وبكل تأكيد مع وجهة نظرك للدين.  وبطبيعة الحال سيتم إنزالك دائما إلى الأدوار الثانوية: الأدوار التي يتم إعطائها للدخيل، أو الربيب، أو الطفل.

ولا أعرف حقيقة كيف سيحدث هذا، ولكنك ستجد أنك ستتقبل هذا الدور، وستتقبل حقيقة أنك “أعجوبة” بل وستجد قيمة في هذا لدرجة أنه لن يروق لك أن تتواجد في مجلس فيه مسلمون آخرين اعتنقوا الإسلام حديثا.   ولربما كانوا يعرفون العربية أكثر منك، ولربما كانت لديهم قصص لتحولهم إلى الإسلام أكثر تشويقًا من قصتك، أو لربما كانوا يعرفون جميع الأطعمة العربية ويحبونها، وكل هذا سيجعلهم أكثر شعبية.  ستجد أنكم تتبادلون نظرات جانبية من تحت قناع هذا البراءة المكتشف حديثا… نعم، لقد محى هذا التحول إلى الإسلام خطاياك الماضية، لكنه لم يمحِ تجاربك، وكلنا نعرف هذا. وعلى عكس المغتربين الأميركيين السود الذين انتقلوا إلى فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية في محاولة للوصول إلا أبعد نقطة عن الولايات المتحدة، ستجد أنك تنكمش عندما ترى مسلمين آخرين تحولوا إلى الإسلام حديثا، لأن هذا سيجعلك تشعر وكأنك سائح في أرض أجنبية أنت تحاول أن تجعلها بيتك، وعندما تتفاعلون معا ستتنافسون فيم بينكما لإثبات من هو المسلم الأكثر إسلامًا، والأكثر دراية، والأكثر “تحولًا” من الآخر… وطبعا هذا سيزيد أكثر وأكثر من إحساسك بالعزلة.

أتمنى لو كان في مقدرتي أن أخبرك كيف تتجنب هذه العزلة، ولكني لا أظن أن هناك وسيلة، ولكن هناك طبعا وسائل تستطيع بها أن تتعامل مع هذه العزلة، وعلى هذا المنوال ستجد أن دعمك الأكبر هو أن تدرس وتتعلم… طبعا ستجد هناك من سيقولون لك أن الدراسة والعلم في معزل عن الناس ستؤدي إلى سوء الفهم، وسوء التأويل، وأن هذه الأخطاء ستمهد الطريق للتطرف.  وأنا أعتقد أن هذا صحيح، ولكني لا أعتقد أن الدراسة مع الآخرين ستحميك بالضرورة من نفس المخاطر. والشيء الوحيد الذي سيحميك هو أن تدرس وتتعلم على أوسع نطاق ممكن، ولتبدأ بالأساسيات وهي: دراسة تفسير ابن كثير والسيوطي، اقرأ كتب الأحاديث الصحاح الستة والموطأ، مع إيلاء اهتمام وثيق بحواشي الترمذي في سننه، وقراءة الرياض الصالحين، وقراءة العديد من سير النبي ﷺ كل ما يقع أمامك منها.  عليك أن تحيط نفسك برسول الله ﷺ وصحابته.  وإليك هذه النصيحة الهامة، دائما شكك في استنتاجاتك وتحداها، لأنك إن لم تفعل، فستجد أنك تقرأ بهدف واحد فقط وهو أن تثبت صحة هذه الاستنتاجات، وهذا سيعني شيء واحد فقط: أنك لن تعلم!

والآن كما أخبرتك، هذه ليست وسيلة لتجنب العزلة، لأنك مهما درست وتعلمت، ومهما اكتسبت وتحصلت من العلم والمعرفة فيؤسفني أن أبلغك أنك إن لم تتعلم أن تتحدث العربية وإن لم تتعلم كيف تقلد الأخلاق العربية، فإن العرب لن يحترموا مستواك العلمي والدراسي، بل إن علمك هذا سيجعلك تبدوا أكثر وأكثر وكأنك “أعجوبة” بالنسبة لهم، مجرد سبب أخر يجعلهم ينظرون إليك ويقولون “ما شاء الله!” ولكن على الأقل علمك هذا سيساعدك على التعامل مع العزلة، وسيجعلك أقل اهتمامًا بقضية الانتماء، وبهذا سيمكنك أن تحول العزلة إلى استقلالية فكرية… وهذا أمر حيوي جدًا.

أنت لم تتحول إلى الإسلام حتى تصبح عربيًا، ولكن بدون فكر ومعرفة مستقلة هذا ما سيحاول المجتمع أن يجعلك تتحول إليه، لأن مع الأسف معظمهم لا يعرفون الفرق.

وهنا، لا بد لي أن أقول شيئا عن اللغة العربية، أنا أشجعك وأحثك أن تتعلمها، وأنصحك بهذا مع العلم أنك في الغالب ستتمرد على تعلمها، كما فعلت، فقط لأن الجميع سيظل يحثك على هذا!  فالعرب يحبون لغتهم، ويشعرون كلهم تقريبا أن أي لغة أخرى أدنى منها، ولكي يثبتون هذا… حسنا… سيشيرون إلى القرآن.  لقد استخدموا حقيقة أن القرآن الكريم أُنزِل باللغة العربية لتبرير هذا الكبرياء العرقي الذي نهى عنه القرآن.  وهذه مجرد واحدة من العديد من المفارقات التي ستراها منهم.  وسيخبرونك أنك لن تستطيع أن تقدر القرآن، وأنك لن تفهم القرآن الكريم دون أن تعلم العربية، وهذا بالطبع غير صحيح، ولكن بطبيعة الحال لا توجد لديهم أي وسيلة لمعرفة هذا.

سيقولون لك أن اللغة العربية هي لغة أهل الجنة، غافلين بسعادة عن حقيقة أن نبي واحد فقط (أو ربما ثلاثة) في التاريخ يتكلمون العربية، وطبعا كل هذا سيكون مزعج للغاية، وستجد أن تشجيعهم المتحمس لك على تعلم اللغة العربية ربما سيتحول إلى أكبر عقبة تمنعك عن القيام بهذا، ولكن عليك أن تحاول على أي حال. ولكن، لا هي ليست ضرورية لفهم ما تحتاج إلى فهمه، إلا أنه حقيقي أنها ستعمق من مهابتك للقرآن، وستفتح أمامك أبواب لقراءة المواد التي لم تتم ترجمتها.

لقد انتظرت سنوات حتى تمت ترجمة تفسير ابن كثير وسنوات حتى تمت ترجمة الكتب الصحاح الستة، وسنوات حتى تكون كتب الفتاوى متوفرة باللغة الإنجليزية… الخ، ولكن مرة أخرى، أؤكد أن هذا لن يزيل إحساسك بالعزلة. فحتى رغم أنني أحثك على تعلم اللغة العربية، فبمجرد أن تنتهي ستجد أن لغتك العربية ستكون سببا مستمرا لمزيد من العزلة، حيث سينتقدون لغتك، وسيشككون في كفائتك، أو سيجدون شيء مريب حول حقيقة أنك غربي ومع ذلك تتقن العربية.  ولكن فقط حاول أن تتعلم، ليس لمجرد أنهم يخبرونك أن تتعلم، ولا لكي تندمج معهم، ولكن فقط من أجل فهمك وتنمية ذاتك.

(يتبع…)

 

تنويه: هذه النسخة منقحة ونهائية!  

 

The more the Muslims try to integrate you into the community, the more isolated you will probably feel, because you are not so much being integrated into an Islamic community as you are being integrated into a foreign community and culture, about which, although Islam is central to its identity, there will be so many incongruities with your own background, your own frames of reference, and indeed, your own view of the religion.  And, of course, you will be relegated always to a subordinate role; the role of an outsider, the role of a protégé, the role of a child.

I’m not sure how this happens, but you may find that you will accept this role, and accept the fact that you are a novelty, and you will find value in that, such that you will dislike to be in a gathering in which other new converts are present.  Perhaps they have learned more Arabic than you.  Perhaps they have a better conversion story than you. Perhaps they know all the Arabic foods and like them.  All of this makes them more popular.  There will be side glances between you from under the masks of newfound innocence; for yes, your conversion has erased your past sins, but it has not erased your experience, and we all know this.  And, not unlike the Black American expatriates who moved to France after World War II trying to get as far away from the US as possible, you will cringe when you see other converts, because it will make you feel like a tourist in a foreign land you are trying to make your home. When you interact, you will compete with each other to prove which of you is more Muslim, more knowledgeable, more converted than the other.  And yes, this isolates you even more.

I wish I could tell you how to avoid this isolation, but I do not think there is a way.  There are only ways to deal with it, and in this vein, your greatest support will be study. Now, there are those who will tell you that studying in isolation leads to misunderstanding, misinterpretation, and these mistakes pave the way to extremism.  I think that is true, but I do not think that studying with others necessarily protects you from the same dangers.  The only thing that can protect you is to study as widely as possible.  Begin with the basics.  Study the Tafsir of Ibn Kathir and Suyooti. Read the six collections of Hadith and the Muwatta, pay close attention to the notes of at-Tirmidhi in his Sunan, read  Riyadh us-Saliheen, and read as many biographies of the Prophet ﷺ as you can find. Surround yourself with Rasulullah ﷺ and his Companions.  And, this is important, always doubt your conclusions, because if you don’t, you will only ever read with the agenda of proving them true, which means that you will not learn.

Now, as I said, this is not a way to avoid isolation.  No matter how much you study, no matter how much you learn, no matter how much knowledge you acquire, I regret to tell you, if you do not speak Arabic and do not learn to mimic Arab manners, the Arabs will never respect your scholarship. Your knowledge will just make you more of a novelty to them; just another reason to gaze at you in wonder and say “Masha’Allah”.  But your knowledge will help you to deal with the isolation, and make you less concerned with belonging. You can transform isolation into intellectual autonomy.  And this is vital.

You did not come to Islam to become an Arab, but without independent knowledge, that is what the community will try to make you, because, alas, most of them do not know the difference.

And here, I must say something about Arabic.  I encourage you to learn it; and I advise this knowing that you will probably rebel against it, as I did, simply because everyone will tell you to do it. The Arabs love their language, and they almost universally feel that every other language is inferior; and to prove this, well, they point to the Qur’an.  They have used the fact that the Qur’an was revealed in Arabic to justify their own ethnic pride, which the Qur’an has forbidden; just one of many ironies you will encounter from them.  And they will tell you that you cannot appreciate the Qur’an, cannot understand the Qur’an, without learning Arabic, which, of course, is not true, and which, of course, they have no way of knowing.

They will tell you that Arabic is the language of Jannah, blissfully oblivious to the fact that only one Prophet (possibly three) in history even spoke Arabic. And, yes, all of this will be very annoying, and their emphatic encouragement to learn Arabic will probably be your greatest disincentive from doing so. But, you should try.  No, it is not essential for understanding what you need to understand, but yes, it will definitely deepen your awe for the Qur’an. It will also open the doors for you to read materials that have not been translated.

I waited years for the Tafsir of Ibn Kathir to be translated, years for the Kutub as-Sittah to be translated, years for books of fatawa to be available in English, and so on.  And no, again, this will not release you from isolation.  Even while the Arabs urge you to learn Arabic, once you do, your Arabic will be a continuous cause for further isolation, as they critique your language, doubt your proficiency, or find something suspicious about the fact that you are a Westerner who has mastered Arabic.  But try to learn, not because they told you to, and not to fit in with them; do it for your own understanding and development.

(to be continued…)

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s