توضيح الإسلام                                     Explaining Islam…

سألني أخ كيف يمكننا الرد على الكفار عندما يسألوننا عن سبب تحريم المثلية في الإسلام، فهي مسألة حرية شخصية، ولا ينتج عنها عواقب إجتماعية، وما إلى ذلك .. فلما يتم تحريمها؟ ولماذا يعاقب الناس على إرتكابها؟وأوضح الأخ أنه لا يريد الإجابة لنفسه، لكنه يريد أن يعرف كيفية طرح موقفنا على الكفار عندما يسألون. لأن الجواب بالطبع بالنسبة للمسلمين ببساطة هو: أننا نعبد الله رب العالمين، وهذا ما أمرنا به ونحن نسمع ونطيع.

بوضوح تام، إن هناك العديد من الأسباب يمكنني أن أفكر بها، والعديد من الحجج التي تُفرِغ حجج الذين يدعون “الحرية الجنسية في الاختيار”، لكن برأيي أننا لسنا بحاجة للخوض في هذا الأمر، وردنا عليهم يجب أن يكون نفس الرد فيما بيننا، أنه أمر حرمه من بيده ملكوت السموات والأرض، وإننا نؤمن به ونعبده ونطيعه،، فالأمر بسيط.

السؤال الحقيقي بالنسبة لهم هو: “لماذا ليس لديكم معايير ثابتة لإصدار الأحكام الأخلاقية؟”

متى طرحوا عليكم سؤالا حول قاعدة معينة في الإسلام كتحريم المثلية الجنسية أو فرض الحجاب أوفرض الصلوات الخمس، أوتحريم لحم الخنزير أوالكحول، وما إلى ذلك.. فينبغي أن يكون هذا ردنا، وأعتبره بمثابة فرصة ليست لشرح قضايا فرعية في الدين، ولكن لشرح التوحيد، والعلاقة المناسبة التي يجب أن يكون عليها المخلوق مع خالقه.

نتذكر أن كل ما نريده في النهاية لهم هو  أن يأتوا إلى الله لاعتناق الإسلام، فإننا لسنا بحاجة إلى شرح أو برهنة أو تبرير أحكام الإسلام، بل إننا بحاجة لشرح من هو الله ومن نكون بالنسبة له، ثم باقي الأمور سوف تأخذ نصابها.

لا ننسى أن الكافر يطرح السؤال حول المثلية الجنسية ويعتبر ارتكابها بنفسه أمر سيئ للغاية و أمر لا يغتفر في واقع الأمر. فهو يكفر يربه وخالقه؛ ومعالجة هذا الأمر أهم بكثير.

وكما كتبت من قبل، إنه من العبث محاولة شرح أحكام وقواعد الإسلام إلى من هم بأنفسهم أصحاب قواعد متغيرة باستمرار.

فلا شك في أن تعاطفهم تجاه اللواط الذين يروجون له بين بعضهم سوف يتغير أيضا، كما كانت رؤيتهم لكل قضية رؤية مائعة وغير ثابتة. ونحن ليس لدينا شرح لديننا يحمل مبررات تروق لموضة الفكرية والاتجاهات الراهنة. فبدلا من ذلك، علينا أن نحاول مساعدتهم على الهرب من دائرة “الأخلاق النسبية” هذه، والوصول لمعيار ثابت للحكم الأخلاقي. فيجب عليهم الاعتراف بالله عز وجل، وبحكم الله، وبتشريع الله، وبجلاله وبنقصاننا، وأن يعلنوا تحيزهم للإمتثال المفروض لنظام الحياة  الذي صممه الخالق للحياة.

 

image

A Brother asked me how we can respond to the Kuffar when they ask “why is homosexuality prohibited in Islam?  It is a matter of personal preference, there are no social consequences, etc., so why should it be prohibited, and why should people be punished for it?”

The Brother clarified that he does not need an answer for himself, but he wants to know how to present our position to the Kuffar when they ask; because, of course, the answer for Muslims is simple: Because Allah is the Lord of All the Worlds, and this is what He Decreed, and we hear and we obey.

Obviously, there are many reasons we can think of, and many arguments that deflate the arguments of those who advocate “sexual freedom of choice”, but, in my opinion, we do not need to get into this. Our answer to them should be the same as our answer amongst ourselves.  It is prohibited by the One Who has the authority to do so, we believe in Him, and we worship and obey Him.  Simple.

The real question for them is, “why do you not have a stable criteria for making moral judgments?”

Whenever they ask you a question about a specific rule in Islam; prohibition of homosexuality, obligation of hijab, five daily prayers, prohibition of pork and alcohol, etc; this should be our response.  Take it as an opportunity to explain, not subsidiary issues in the religion, but to explain Tawhid, and the appropriate relationship that the creation should have with the Creator.

Remember, at the end of the day, what we want is for them to come to Allah, to embrace Islam; we do not need to explain or rationalize or justify the rules of Islam; we need to explain Who Allah is, who we are in relation to Allah, and the rest will fall into place.

Don’t forget that the Kafir asking the question about homosexuality is himself committing something far worse, something, in fact, unforgiveable.  He is disbelieving in his Lord and Creator; and this is a much more important issue to address.

As I have written before, it is absurd to try to explain the rules of Islam to a people whose rules are themselves constantly changing. There is no doubt that the tolerance towards sodomy that is now in vogue among them will also change; just as their views on every issue are fluid and unstable.  We do not have to explain our religion with rationales that appeal to their current intellectual fashions and trends.  Rather, we have to try to help them escape this cycle of moral relativism, and come to a stable standard of moral judgment.  They have to recognize Allah, the Authority of Allah, the Legislation of Allah, His Superiority and our inferiority, and align themselves with appropriate obedience to the system of life designed by the Creator of life.

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s