هل حقًا تحمون أرواح الأمريكيين؟       Protecting American lives…?

image

قتل 2996  شخص في الهجمات الإرهابية التي حدثت يوم 11 سبتمبر 2001، وهذا كان الدافع وراء الحرب على الإرهاب ظاهريًا للتأكد من أن أرواح الأمريكيين ستكون في آمان. وفي ذلك العام نفسه، عام 2001، كان هناك ما يعادل الضعف تقريبًا لهذا العدد من القتلى الأميركيين من الوفيات المرتبطة بالعمل.

ومنذ 11 سبتمبر وحتى اليوم، توفي ما يقرب من 70000 من الأميركيون في العمل بسبب عدم كفاية إجراءات السلامة.

لم يتم استهداف أي شركات من قبل وزارة الأمن الداخلي، ولم يتم وضع أي مسؤولين تنفيذيين على قوائم المراقبة الأمنية، ولم يتم تجميد أي أصول للشركات، كما لم يتم قصف أي مدراء تنفيذيين في غارات بطائرات بدون طيار… في الواقع، لم يتم حتى اقتياد أي شخص إلى السجن.

هل ما زلتم تعتقدون حقًا أنهم يهتمون بحياة شعوبهم؟

2,996 people were killed in the terrorist attacks on September 11th, 2001. This prompted the War on Terrorism ostensibly to ensure that American lives would be safe. That same year, 2001, there were almost twice as many American fatalities in work-related deaths.
Since September 11th, almost 70,000 Americans have died at work due to inadequate safety measures.
No companies have been targeted by the Department of Homeland Security, no executives are on the security watch lists, no corporate assets have been frozen. no CEOs have been killed in drone strikes, in fact, no one has even gone to jail.
Do you still think they care about the lives of their people?
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s