ثوار على صفيح ساخن

مقالي اليوم على عربي21

إذا فاز مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب بالرئاسة فعليا، فمن الممكن جدا أن تصبح أمريكا على حافة الانهيار السياسي والاضطرابات الاجتماعية على نطاق واسع. فبالنظر لطبيعة خطاب حملة ترامب، وشخصيته هو نفسه، ونوعية أنصاره من البلطجية، فلن أكون غير واقعي بالمرة لو توقعت حدوث فتنة يوم الانتخابات من المحتمل أن تثير انقسامات عنيفة في أعقابها.

على سبيل المثال، إذا اختار أنصار ترامب، سواء بإيعاز من غيرهم أو بمبادرة منهم، أن يقوموا بتهدد مراكز الاقتراع الرئيسية لثني ناخبي الحزب الديمقراطي عن الحضور… وهو شيء متصور جدا، ففي رأيي أن نتائج الانتخابات بلا شك سيتم التنازع عليها إذا فاز ترامب. إذا حدث هذا أو لم يحدث، وخسر ترامب، فأعتقد أننا يجب أن نفترض أن أتباعه سيرفضون فوز هيلاري كلينتون. فترامب لا يبدو من النوع الذي يتقبل الهزيمة بكرم ورحابة صدر، ومن الأسلم أن نتوقع أنه سيشجع أنصاره للاعتراض على نتائج الانتخابات، فأنا أشك جدا أن خسارته للانتخابات ستحوله من شخص غوغائي غير مسؤول إلى مواطن عقلاني، فما يبدو واضحا هو أنه سيكثف من الترويج للكراهية والتحريض.

أما في حال فوزه…….
إقرأ المقال كامل من هنا

picsart_04-02-06-52-23-01.jpeg

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s