________كلنا                                         Je Suis ______

image

لاحظ الكثيرون الفرق الواضح بين رد الفعل العالمي على الهجمات الإرهابية في باريس وبروكسل، والهجمات الإرهابية في أنقرة واسطنبول، خاصة وأنه لم يكن هناك تصريحات على شاكلة “كلنا أنقرة”، كما لم توجد أي حملة على الفيسبوك لدمج العلم التركي مع صورة الملف الشخصي… الخ.

يقال أن هذا يوضح نفاق الغرب، ولكني أختلف، لأن هذا يتفق تمامًا مع مواقف الغرب، فإن لم تكونوا على علم باستخفافهم بضحايا الإرهاب من المسلمين، فقد فشلتم في ملاحظة أنهم هم أنفسهم مرتكبي أكثر وأغزر إرهاب ضد مسلمي العالم.

هل فعلا كنتم تتوقعون منهم أن يقدموا العزاء لبضع عشرات من الناس الذين قتلهم إرهابيين آخرين غيرهم؟ إنهم يقتلوننا بهمة ونشاط في سوريا، وفي العراق، وفي أفغانستان، وفي اليمن، وفي الصومال، ويمولون ويدربون ويسلحون من يقتلوننا في فلسطين ومصر وفي ميانمار، و، و، و …

أي شيء على وجه الأرض جعلكم تتوقعون منهم أن يقفوا متضامنين مع ضحايانا؟ فقط لأن شخصًا آخر هو الذي قتلنا هذه المرة؟

والجدير بالذكر أيضا هو أن كل ظاهرة “كلنا _______ (ضع ما تشاء في الفراغ)” ما هي إلا خدعة لنشر سرديات كاذبة، سرديات تصور “الإرهاب الإسلامي” وكأنه نوع من التهديد الذي لم يسبق له مثيل على كوكب الأض، وهذه مغالطة محضة.

المزيد من الجرائم ترتكب ضد الشعوب من قبل حكوماتهم، ومن قبل الشركات، ومن بعضهم البعض، أكثر مما تقوم أي مجموعة إرهابية متطرفة.

فهم يقتلون ويعتدون ويغتصبون ويخطفون بعضهم البعض على نطاق أكبر بكثير مما تفعله داعش ومما تحلم داعش أن تفعله بهم في أي يوم من الأيام.

الحقيقة هي أن الإرهاب جريمة بسيطة جدًا ونادرة عندما ننظر على الصورة الكلية للإيذاء الغربي، تيد كروز يريد وضع دوريات أمنية في “أحياء المسلمين” في حين أن مدينتي فلينت وميشيغان قد تسمما بالكامل من قبل المسؤولين في هذه المدن، فأين هي حركة “كلنا فلينت”؟ لماذا لم يتم توجيه الاتهام لهؤلاء المسؤولين لأنهم اعتدوا على السكان بالسلاح الكيماوي؟

لقد رأيتم المقارنة بين صورة المسيرات في شوارع باريس بعد الهجمات الإرهابية وصورة الرصانة والهدوء في جنازات الضحايا في أنقرة، ولربما انطلت عليكم هذه المقارنة وتصورتم أنها تبرز نفاق الغرب!

ولكن ما توضحه هذه الصورة في الحقيقة هو الفرق بين هستيريا الغرب وإحساسنا نحن بزاوية النظر ونسبية الأمور، فهي تبرز التناقض بين تمثيلهم المسرحي وجديتنا.

فعندما يحدث هجوم إرهابي في تركيا، فهو يُنظَر إليه على حقيقته: جريمة بشعة ارتكبت من قبل مجموعة راديكالية متطرفة، فهو حادث لا يمثل تهديدًا للحضارة كما نعرفها، لمجرد أن بعض المجانين ارتكبوا شيء فظيع، لا أكثر ولا أقل… ونحن نحزن، ولكننا نواصل ونستمر، فالقطارات مازالت تسير، ولم يتم إغلاق الحدود، وتستمر بنا الحياة.

ولم تصدر تركيا تحذيرات من السفر إلى بلجيكا أو فرنسا، فرد الفعل كان متوازن ومتعقل، ولا يوجد مسرحية مبالغ فيها من الحزن الميلودرامي أو الغضب، كما أنه لا توجد حاجة للمسيرات.

إرهاب القلة لا يجب أن يتم توظيفه بشكل انتهازي لحشد الرأي العالم الجدلي أو لبث شعور الخوف وانعدام الأمن بين السكان للدفع بأجندة “الدولة البوليسية”، أو لتبرير الغزو والعدوان العسكري على دول الغير.

إذا نعم… احتفظوا بإعلانات “كلنا _____” الخاصة بكم ووفروا على أنفسكم دموع التماسيح، فنحن لسنا في حاجة لأي منها.

Many people have noted the marked difference between the global reaction to the terrorist attacks in Paris and Brussels, and the terrorist attacks in Ankara and Istanbul.  Specifically, there were no declarations of “Je Suis Ankara”, no Facebook option for incorporating the Turkish flag on your profile picture, etc.

It is said that this illustrates the West’s hypocrisy; but I disagree. It is quite consistent. If you were unaware of their disregard for Muslim victims of terrorism, you have failed to notice that they are themselves the most prolific perpetrators of terrorism against Muslims in the world.

Do you honestly expect them to mourn for a few dozen people murdered by terrorists other than themselves? They actively kill us in Syria, in Iraq, in Afghanistan, in Yemen, in Somalia; they fund, train, and arm those who kill us in Palestine and in Egypt and in Myanmar, and, and, and…

What on earth has made you expect them to stand in solidarity with our victims?  Just because someone else murdered us this time?

It is also worth stating that the whole “je suis (fill in the blank)” phenomenon is a trick to propagate a false narrative; the narrative which portrays “Muslim terrorism” as some kind of unparalleled threat to the global population.  That is simply a fallacy.

More crimes are committed against the population by their own governments, by corporations, and by each other, than by any fringe terrorist group.

They murder, assault, rape and abduct each other on a far more massive scale than Da’esh could ever dream of doing to them.

The reality is that terrorism is a very minor and infrequent crime in the total picture of Western victimization. Ted Cruz wants security patrols in “Muslim neighborhoods” while the entire city of Flint, Michigan was poisoned by its own city officials. Where is the “je suis Flint” movement? Why aren’t those officials charged with attacking the population with chemical weapons?

You have seen the picture contrasting the street marches in Paris after the terrorist attacks with the photo of low-key sobriety at the funerals for the victims in Ankara, and perhaps fell for the implication that this contrast highlights the hypocrisy of the West.

But what it illustrates is the contrast between the West’s hysteria and our sense of perspective and proportion. It is a contrast between their histrionics and our seriousness.

When a terrorist attack happens in Turkey, it is understood as what it is: a terrible crime committed by a radical fringe group.  It does not represent a threat to civilization as we know it. Some lunatics did something horrible, no more, no less..  We mourn, and we carry on. The trains keep running, the borders aren’t closed;, life continues.

Turkey did not issue travel warnings against Belgium or France. The reaction is balanced and rational. There are no overblown displays of melodramatic grief or rage; no marches needed.

The terrorism of a few is not opportunistically used to mobilize a polemic world view or to spread a sense of fear and insecurity among the population to push a “police state” agenda, or to justify invasions and military aggression abroad.

So, yes, Keep your “je suis _____” declarations and crocodile tears, we have no need for them.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s