الإسلاميين والإنكار المقبول                   Islamists and plausible deniability

image

حقيقة أن الأحزاب الإسلامية “المعتدلة” لا تنكر كثيرًا شرعية العنف تحت ظروف معينة، ولكن ما يريدونه هو الحفاظ على سياسة الإنكار المقبول عندما يحدث أي عنف.

فالعنف يحدث، كما هو دائما، بشكل عفوي وبدون تخطيط أو تنسيق، وعندما يرتكب من قبل أفراد من الجمهور خلال المظاهرات العامة أو احتجاجات، فهو يعتبر تعبيرًا شرعيًا من الغضب الشعبي، وهو خارج عن سيطرة أي شخص، وبالتالي فلا يمكن لأي طرف أن يكون مسؤولًا عنه.

وأعتقد أنه إلى هذا الحد ما، فإن بعض الذين يدعون إلى المعارضة السلمية لديهم أمل سري أن مثل هذه الحوادث قد تندلع.

وطبعا سيستنكرون ويدينون علنًا أي أعمال عنف عفوية قد تحدث، ولكن طبعًا ليس من الممكن أن نقوم بهز عش الدبابير دون أن يكون لدينا مستوى معين من التوقع أننا سنعاني من بعض اللذعات، وعندما تدعوا الناس للنزول إلى الشوارع، وهم أُناس قد فاض بهم الصبر بعد معاناتهم بشكل كبير، وبعضهم يكاد يفتك به الإحباط والغضب ليس فقط بسبب المظالم الاجتماعية، ولكن في كثير من الأحيان بسبب مظالم شخصية جدا ضد السلطات … فإنك تشبه إلى حد كبير من يهز عش الدبابير.

من المنطقي أن نتوقع موجة من العنف، ومن المعقول أن نفترض أن مثل هذا الغضب، على الأقل جزئيًا، هو الحلم الذي يرودنا.

وهذا، في رأيي، هي أحد المشاكل الرئيسية لدى الأحزاب المنظمة، فأنت ستكون دائما قَلِقًا إزاء الحفاظ على أمن هذا الحزب من الملاحقة القضائية، وهذا في الأساس سيحد من قدرتك على الدعوة إلى اتخاذ أساليب غير قانونية بشكل علني، على الرغم من أن الأساليب غير القانونية قد يكون الخيار الأفضل.

ولكن الثورة، بحكم التعريف تعتبر عمل ضد القانون!

ولا يوجد أي نظام للسلطة، سواء كان استبدادي أو “ديمقراطي” قام في أي وقت مضى بتقنين الإطاحة بنفسه.

فإذا كان تعريفك “للعنف” يشمل أشياء مثل الإضرار بالممتلكات، ومختلف أنواع التخريب والتخويف، وقطع الطرق والمرافق، فهذا يعني أنه لم تكن أبدا هناك أية حركة معارضة سلمية ناجحة عبر التاريخ. وطبعًا كل هذه الأفعال غير قانونية، ولا يوجد أي حزب منظم يمكنه أن يدعوا إلى أي من هذا… رغم أنه الشيء الفعال! علاوة على ذلك فإن أشياء مثل القرصنة وما يسمى “بالإرهاب عبر الأنترنت” تعتبر ضمن أقوى أسلحة التي يمكن للثوار أن يستخدموها، ولكنها في النهاية تعتبر جرائم، ولا يمكن لأي حزب الدعوة إليها.

فإما أنك في نضال ثوري مناهض للإمبريالية ويدعوا للاستقلال، أو أنك لست كذلك… فإذا كنت كذلك فأنت (بمنتهى الصراحة) تعتبر خرجًا على القانون، والطريقة الوحيدة لتبرئة نفسك هي أن تفوز في معركتك، وحتى هذا الحين، ستظل مجرمًا، وليس عليك أن تتوقع أن تقوم بنية السلطة بالتعامل معك على خلاف هذا.

لقد كان هذا الأمر شيئًا تصارع معه الجيش الجمهوري الايرلندي في تاريخه المبكر، فالجناح السياسي للحركة، الشين فين، اعترض على أن يتم تصويرهم على أنهم إرهابيون بسبب تكتيكات حرب العصابات الفعالة التي قادها مايكل كولينز، ولكن بدون هذه التكتيكات، فإن الشين فين كانت ستظل ليس أكثر من مجموعة عديمة الجدوى من السياسيين ذوي الأمنيات العريضة الذين لا يفعلون أكثر من إصدار التصريحات والكتيبات … مثلهم مثل الكثير من الأحزاب الإسلامية المنظمة اليوم.

في مرحلة ما، سيكون عليكم أن تدركوا أن الثورة هي كل شيء أو لا شيء على الإطلاق، وسيكون عليكم الالتزام بشكل واضح بكل الاستراتيجيات المؤثرة فعلًا.

The fact is, the “moderate” Islamist parties do not so much deny the legitimacy of violence in certain circumstances; what they want is to maintain plausible deniability when any violence does occur.Violence that takes place, as it were, spontaneously, without planning or coordination, and when it is committed by the members of the public during general demonstrations or protests, is regarded as a legitimate expression of popular rage, beyond anyone’s control, and thus, no party can be held accountable for it.

And I think, to one extent or another, some who call for nonviolent opposition probably hold a secret hope that such incidents may erupt.

They will deny this, and they will publicly condemn any spontaneous violence that occurs; but one does not shake a hornet’s nest without some level of expectation that there will be some stinging going on. And, when you call people to the streets, and they are people at the end of their patience, people who have suffered tremendously, people who are brimming with frustration, anger, and who have not only social, but often very personal grievances  against the authorities…you are shaking a hornet’s nest.

Because it is reasonable to expect an outburst of violence, it is reasonable to assume that such an outburst is, at least partially, hoped for.

This, in my opinion, is one of the major problems with having an organized party. You will always be concerned about keeping that party safe from prosecution, and this basically restricts your ability to publicly advocate illegal tactics, although illegal tactics may well be the best option.

Revolution, by definition, is against the law.

No system of authority, whether totalitarian or “democratic” has ever legalized its own overthrow.

If “violence” includes things like property damage, various forms of sabotage, intimidation, blocking access to roads and facilities; then there has never been a successful nonviolent opposition movement in history. And, of course, all of this is illegal, and no organized party can call for any of this…but it works. Furthermore, things like hacking, and so-called “cyber-terrorism”, are among the most powerful weapons rebels can use. But, they are crimes, and no party can advocate them.

Either you are in a revolutionary, anti-imperialist independence struggle, or you aren’t. If you are, then, well, you are an outlaw, and the only way to exonerate yourself is through victory. Until then, you are a criminal, and you cannot expect to be treated otherwise by the power structure.

This was something the early Irish Republican Army grappled with. The political wing of the movement, Sinn Fein, objected to being portrayed as terrorists because of the effective guerrilla tactics pioneered by Michael Collins, but without these tactics, Sinn Fein would have been a more or less useless group of wannabe politicians who did little more than issue proclamations and pamphlets…much like the organized Islamist parties today.

At some point, you have to recognize that revolution is an all or nothing proposition, and you have to commit unequivocally to the strategies that actually work.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s