اختراق أمني     Security infiltration

image

منذ أكثر من عامين نصحت بعض القادة المصريين المنفيين هنا في تركيا أن يقوموا بعمل محاولة لاختراق بعض شركات الأمن الخاصة البارزة التي تقدم خدمات للشركات متعددة الجنسيات في مصر، مثل شركة G4S وشركة فالكون.

شركة G4S معروفة بتراخيها في عملية فحص توظيف الحراس فكثيرًا منهم لديهم سجلات جنائية، ومن الناحية النظرية لن يكون من الصعب كثيرا على الثوار أن يعثروا على عمل مع هذه الشركات كحراس أو في بعض المجالات الأخرى.

بالطبع فإن المؤسسات التي لديها سلطات إمبريالية لا تعهد بمهام أمنها للشرطة المحلية، فوظيفة الشرطة هي القمع ونشر الرعب العام، أما شركات الأمن الخاصة فهي تضطلع بمهمة حماية ما يهم الطبقة الحاكمة.

والأخوة الذين تستخدمهم الشركات الأمنية يكون لديهم إمكانية الوصول إلى معلومات مفيدة للغاية بالنسبة للثوار، فيمكن أن يحددوا الموظفين التنفيذيين الرئيسيين ويعرفوا مقدمًا مواعيد الشحنات الهامة ووسائل نقلها وحركة السلع والموارد وتفاصيل كثيرة عن العمليات والمرافق مع إمكانية الوصول إلى المكاتب…الخ، و هذا قد سيشكل حجر الزاوية في بناء شبكة لجمع المعلومات الاستخبارية الثورية.

قد تتفاجؤون أو لا تتفاجؤون لو قلت لكم أن القادة الذين اقترحت عليهم هذا الأمر لم يكن رد فعلهم هو فقط عدم الاهتمام بما قلته، ولكنهم حتى لم يفهمون الفائدة من تحقيقه، أو ربما لم يرون كيف يمكن لهذه الاستراتيجية أن تحصد لهم المزيد من “الإعجاب” على الفيسبوك!

ولكني ما زلت أوصي بشدة بهذه الفكرة، فلا يمكن أن نتخيل كم المعلومات الحيوية التي يمكن جمعها حول عمليات الشركات؛ وكلما زادت المعلومات لدينا كلما زادت الفرص لتطوير تكتيكات فعالة للتعطيل والإرباك.

Over two years ago, I recommended to some of the Egyptian leaders in exile here in Turkey to undertake an effort to infiltrate some of the prominent private security companies providing services to multinationals in Egypt, like G4S and Falcon.G4S is well-known for its lax screening process for hiring guards, many of whom have criminal records. Theoretically, it would not be hugely difficult for revolutionaries to find work with these companies as guards or in some other capacity.

Of course, the institutions of imperial power do not entrust their security to the local police…the function of the police is repression and spreading general terror…private security companies have the task of protecting what is important to the ruling class.

Brothers employed by such security firms would potentially have access to incredibly useful information for the revolutionaries. They could identify key executive staff, know in advance about important shipments, transports, movement of goods and resources, learn details about operations and facilities, gain access to offices, and so on. This could form the foundation for building a revolutionary intelligence-gathering network.

It may or may not surprise you that not only were the leaders I suggested this to not interested in pursuing it, they did not even comprehend the usefulness. They didn’t see, perhaps, how such a strategy would earn them more Facebook likes.

But I still highly recommend this idea. There is no telling how much vital information you could potentially gather about corporate operations; and the more information you have, the more opportunities you have to develop effective tactics of disruption

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s