التخويف بالتشويه                                 Intimidation by distortion

image

الصحيفة نفسها التي ادعت أن جوليو ريجيني ناشط ثوري تم إرساله من قِبَلي للتحريض على الهجمات العنيفة في مصر تقول الآن انه كان مدنيًا تم خطفه وقتله بناء على أوامري! لا حولا ولا قوة إلا بالله!! انقلاب شامل وجديد في فرضيتهم السابقة برباطة جأش غريبة، وهو على خلفية المقال الذي كتبت فيه بأن الحكومات الوطنية محتجزة كرهائن من قبل مصالح الشركات، وأن تغيير الحكومات دون معالجة سيطرة الشركات عليهم سيكون أقرب إلى عملية مبادلة الرهائن… فعلى ما يبدو هم لم يقرأوا سوى العنوان الرئيسي والتقطوا منه كلمة “رهائن” ثم أسرعوا بها جريًا وهم لا يلوون على شيء.

دعونا نراجع كلامهم، فمن جهة تزعم وسائل الإعلام الحكومية المصرية أنني زعيم لجماعة الإخوان المسلمين، ومن ناحية أخرى يزعمون أنني عميل محرض أعمل على اثارة الانقسام داخل الإخوان المسلمين من خلال التحريض على العنف، ولكنهم بطبيعة الحال يزعمون أيضًا أن جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية عنيفة، فلماذا يكون التحريض على العنف سببًا للانقسام في منظمة إرهابية؟؟ أتمنى أن أعرف… الخطأ يطاردهم من كل جانب في كلامهم، فلا أنا عضو في جماعة الإخوان المسلمين حتى أكون زعيم فيها، ولا جماعة الإخوان المسلمين تدعوا للعنف.

وأشاروا إلى مقال كتبته وشرحت فيه السبب في أن الكفاح المسلح يعتبر استراتيجية خاطئة في مصر ليثبتوا بالمقال أنني أدعوا إلى الكفاح المسلح في مصر!! هذه درجة مذهلة من التشويه، والأسباب واضحة… الاستراتيجيات التي أنادي بها تخيفهم بشدة لأنها فعالة، ولهذا فالاستراتيجيات وأنا نفسي، يجب تشويهها وتحريفها وشيطنتها، وهذه هي طريقتهم القابلة للتنبؤ لمنع انتشار المعارضة الفعالة…. الحمد لله على كل حال، فكل شيء كتبته تم تسجيله في سجل عام وموقفي واضح، فعندما يشوهون مقالات كتبتها فلن يمكنهم منع الناس من قراءة المادة الحقيقية والفعلية لهذه المقالات، والتي لا تحمل أي تشابه بادعاءاتهم المفتراه.

The same newspaper that claimed Giulio Regeni was a revolutionary  operative sent by me to instigate violent attacks in Egypt is now saying that he was a civilian kidnapped and killed upon my orders. La hawla wa la Quwwata illa billah!  This new, and remarkably nonchalant complete reversal of their former  hypothesis is based on an article I wrote in which I said that national governments are being held hostage by corporate interests, and that changing governments without addressing the corporate powers controlling them was akin to swapping hostages. Apparently, they didn’t read beyond the title of the post; they just saw the word “hostage” and ran with it.

Let’s review. On one hand, the Egyptian state media claim that I am a leader of the Muslim Brotherhood. On the other hand, they claim that I am an agent provocateur stirring up division within the Muslim Brotherhood by inciting violence. But, of course, they also claim that the Muslim Brotherhood is a violent terrorist organization; why incitement to violence would be divisive in a terrorist organization, I wish I knew. They are, of course, wrong on every count. I am not even a member of the Muslim Brotherhood, much less a leader. Neither I, nor the Muslim Brotherhood call for violence.

They cited an article I wrote in which I explained why armed struggle is the wrong strategy in Egypt, to prove that I was calling for armed struggle in Egypt. This is an astounding degree of distortion; and the reasons are obvious. The strategies I advocate frighten them, because they are effective. The strategies, and I myself, must be distorted, misrepresented, and demonized. This is their predictable recourse to prevent the spread of effective opposition. Al-Hamdulillah, everything I have written is public record, and my position is clear.  When they distort  articles I have written, they cannot prevent people from reading what the articles actually say, which bears no resemblance to their allegations.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s