أفيون العلمانية                                         The opiate of secularism

أي بلد مسيحي، أو أي بلد ذو غالبية مسيحية يجب أن يكون بالضرورة علمانيًا، لأنه ليس لدى الديانة المسيحية قوانين مدنية كانت أم جزائية.

إضافة إلى ذلك فهي تضم عدة طوائف مما يجعل إمكانية ترأُس كنيسة واحدة للدولة غير ممكن حتى وإن كان هناك رمز مسيحي يوازي رأس الدولة، فحتما ستبقى الحكومة علمانية لأن الحاكم سيسن قوانين وفق لأهوائه وآرائه الشخصية.

في حالة الدولة المسيحية المفترضة، يظل البشر هم الواضعون للقوانين ولكنهم يسترشدون فقط بالمبررات الدينية.

الأمر الذي يبني عليه العلمانيين حججهم التقليدية هو أن المبررات الدينية للسياسات الحكومية تجعل المعارضة آثمة وبالتالي تبطل فعاليتها، وتكون السلطات الدينية في إطار الدولة المسيحية غير منتخبة وغير خاضعة للمسائلة والمحاسبة ولا يمكن معارضتها دون المخاطرة بالتعرض للعنة الأبدية.

حسنا… ضمن هذا الإطار يكون فصل الدين عن الدولة أمر منطقي ولكن تطوير هذه الفكرة والعداء الموجه تجاه الحكومات الدينية انطلق من تجربة محدودة للغاية، من دين معين على وجه الخصوص، دين لا يصلح لإدارة و تنظيم دولة.

في حالة الإسلام فإن تطبيق أسس العلمانية يعتبر أمر غير منطقي.

ففي نظام الحكم الإسلامي، الحاكم ليس معصومًا من الخطأ ومعارضته والخروج عليه ليست إثم، كما أن صنع القرارات يتم عن طريق الشورى.

ورضى المحكومين عامل أساسي لكي تكون الحكومة شرعية، وفقًا لم تقره أحكام البيعة.

السلطة التشريعية للحكومة مقيدة في إطار الشريعة، ولا يختلف الأمر كثيرًا عن التقييد الذي تخضع له الصلاحيات التشريعية في ظل الحكومات الدستورية.

الواجب الإسلامي تجاه معارضة الظلم والطغيان بالفعل والقول (وهو مفهوم الجهاد) يقضي على الحجة الماركسية التي تعتبر أن الدين أفيون الشعوب وأنه يجعل الشعوب سلبية وغير قادرة على مواجهة الظلم .

في العالم الإسلامي العلمانية هي التي تقوم بهذا الأمر…

فإن إبعاد الإسلام من الحقل السياسي وحصره في المساجد يحرم الشعوب من الدافع الذي يحركهم به الدين لمواجهة الطغيان.

image

Any Christian country, any country with a Christian majority, must necessarily be secular, because Christianity does not have laws; it has no civil or penal codes.

Furthermore, within Christianity, there are too many sects for there to be any church-based head of state. And, again, even if you had a church figure as head of state, it would still essentially be a secular government because the ruler would enact laws according to his own deliberation and whims.

In a hypothetical Christian state, the laws would all still be man-made; they would just be rationalized by religious justifications.

The traditional argument of secularists is based on this; that religious justifications for government policies make dissent a sin, thereby effectively nullifying dissent.  Religious authorities, in a Christian-state framework, are both unelected and unaccountable, and they cannot be opposed without risking eternal damnation.

OK.  Within this framework, the division of Church and State makes sense; but the development of this idea, the animosity towards religious-based government, is derived from an extremely limited experience, with a particular religion; a religion that does not lend itself to the organization or management of a state..

The basic rationale for secularism does not apply in the case of Islam.

In an Islamic government, rulers are not regarded  infallible, dissent is not sinful, and policy-making is conducted through consultation.

The consent of the governed is a fundamental factor in the government’s legitimacy, as established through the mechanism of bay’ah.

The legislative powers of the government are limited within the framework of the Shari’ah; not meaningfully different from the restriction of legislative powers of any government under a constitutional system.

The Islamic duty to oppose injustice by deed and by word; the concept of jihad; vaporizes the Marxist argument that religion is the opiate of the masses which keeps them passive in the face of oppression. Rather, in the Muslim world, secularism serves this purpose.

Removing Islam from the political sphere, relegating religion to the mosques, deprives the population from precisely that which empowers and motivates them to fight tyranny.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s