حلول حقيقية بإمكان القطاع الخاص                                 Real Private Sector solutions

كثيرًا ما نسمع من الحكومة أن القطاع الخاص يجب أن يساعد في إيجاد حلول لمختلف التحديات في المجتمع، أي أن الأعمال التجارية يجب أن تملأ الفجوات التي لا تتمكن الحكومة من توفير الخدمات لها، وبطبيعة الحال فهذا استدلال غير مباشر إلى الخصخصة وتوسيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

والفكرة في الأساس هي تمكين القطاع الخاص من تولي وظائف في القطاع العام، ولكن هذا “الحل” قد تمت تجربته مرارًا وتكرارًا وعادة نتيجته تكون تزايد المشاكل الاجتماعية.

إذا كان القطاع الخاص حقًا يرغب في مساعدة المجتمع فهناك حل بسيط جدًا ومهم جدًا جدًا وهو بمنتهى البساطة كما يلي: رفع الأجور!

ما يقرب من نصف العمال ذوي الأجور المنخفضة في الولايات المتحدة لا يستطيعون العيش على رواتبهم، ويجب عليهم أن يكملوا دخولهم مع المساعدات العامة، وهؤلاء العمال يشكلون حوالي ثلث القوة العاملة قاطبة في أمريكا، وهذا يعني أن القطاع الخاص هو المسؤول المباشر عن زيادة الطلب على برامج الرعاية الاجتماعية في الولايات المتحدة، وهذا يعني أنهم يخلقون عبئًا على الميزانية الوطنية للدولة لأنهم لا يدفعون للموظفين أجورًا تسمح لهم بالعيش عليها.

فإذا رفعت الشركات رواتب العمال، فستقوم بتحرير مليارات الدولارات للحكومة.

متوسط رواتب المديرين التنفيذيين في الشركات الكبرى يعادل ما يقرب 300 ضعف من رواتب العامل الأدنى أجرًا، فإذا تم تخفيض رواتب المديرين التنفيذيين (مثلا) لتصبح 100 ضعف من رواتب الموظفين العاديين، فسيصبح في إمكان الشركة أن تدفع أجور أعلى للعاملين لديها من دون الحاجة إلى رفع أسعار السلع والخدمات التي تقدمها، وبهذا الشكل كما ترون فإن القطاع الخاص بالتأكيد سيتمكن من المساعدة في توفير حلول ناجزة بدون أن يستولى على مسؤوليات القطاع العام.

الطمع الشخصي غير المحدود لمن هم في قمة هرم الشركات يكلف الحكومة عشرات (إن لم يكن مئات) من المليارات من الدولارات كل عام، ولا يوجد أي سبب يمنع دون تنظيم هذه المسألة.

إذا فرضت الحكومة قاعدة مفادها أن المديرين التنفيذيين لا يمكن أن تكون رواتبهم أكثر من 10 إلى 15 ضعف من الرواتب المدفوعة لأدنى عمالها فإن أثر هذا على المجتمع سيكون فوريًا وكبيرًا، كما أن ميزانية الحكومة ستجد فجأة فائضًا من الأموال، ليس فقط بسبب هبوط الطلب المتوقع على المساعدات العامة، ولكن أيضا بسبب ارتفاع ايرادات ضريبة الدخل وعائدات ضريبة المبيعات، وكذلك سيتمتع العمال بحرية التسوق بمجرد أن ينتهي كفاحهم المضني من أجل تلبية احتياجاتهم.

We often hear from government that the private sector must help come up with solutions for various challenges in society; that business must fill the gaps where government can’t provide services.Of course, this is a thinly veiled inference to privatization and the expansion of Public-Private Partnerships.

The idea is basically to let the private sector take over the functions of the public sector. But this “solution” has been tried time and time again, usually with the result that social problems multiply.

If the private sector really wanted to help society, there is a very simple, but massively important, way they could do that: raise wages

image

Roughly half of all low-paid workers in the United States cannot survive on their salaries, and must supplement their incomes with public assistance. They make up approximately one-third of the entire workforce in America. What that means is, the private sector is directly responsible for increasing the demand for welfare programs in the US; they are creating a drain on state and national budgets, because they do not pay employees a livable wage.

If companies raised the salaries of workers, it would free up billions of dollars for the government.

The average salary for a CEO of a major corporation is roughly 300 times more than the salary of that company’s lowest paid worker. If the CEO’s salary was reduced to say, 100 times more than that of the average employee, the company could afford to pay higher wages to its workers without needing to raise the prices for its goods and services. So you see, the private sector certainly can help provide solutions without actually taking over public sector responsibilities.

The unlimited personal greed of those at the top of the corporate pyramid costs the government tens, if not hundreds of billions of dollars every year. There is no reason why this cannot be regulated.

If government imposed a rule that CEOs could not make more than 10-15 times the salaries of their lowest paid workers, the impact on the society would be immediate and tremendous, and the budget of the government would suddenly find a surplus of funds; not only from the subsequent drop in demand for public assistance, but also from higher income tax revenues, and sales tax revenues as workers enjoy the freedom to spend in the marketplace, once they no longer have to struggle to makes ends meet.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s