عربي 21: الثورة فعل مستمر

قد يكون من السهل أن نحشد الشعب عن طريق الوعود البسيطة (مثل إسقاط النظام الفردي)؛ لأن مثل هذه الوعود يمكن أن تقنع الحشود بأنها ستكون قادرة على إنهاء معاناتها بشكل فوري وحاسم ونهائي. ولكن بمجرد أن يتحقق الهدف الذي وعدوا به في البداية، أي إسقاط النظام الفردي، وتظل هذه المشكلات على ما هي عليه (كما هو الحال مع كل الأفعال المبنية على آمال غير واقعية)، يظهر لدى الناس ردة فعل عميقة جدا ضد التحرك بشكل عام.

والحقيقة أن هذه إحدى المعضلات التي تواجه المعارضة والثوار بشكل عام، فمن الصعب تحفيز الناس على التحرك حينما تخبرهم بالحقيقة؛ لأن تحركهم في هذه الحالة سيعني الحاجة للتحرك كل يوم، وغالبا طوال ما تبقى لهم من عمر. فالطغيان والظلم لن يختفيا هكذا دفعة واحدة، أو بجرة قلم. فحقيقة الأمر هي أنهما سيتحطمان قطعة وراء قطعة، بشكل متدرج وبطيء على مدى حقب زمنية، وقد يكون على مدى أجيال. فالظلم المنهجي شيء معقد، وطبيعي أن السلطة كلما تحديناها سترد الصاع صاعين….

http://m.arabi21.com/story/867133

Advertisements

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s