الصراحة المريرة – Bitter honesty

image

نحن نعلم جميعًا أن تعريف الغرب للإرهاب لا يستمد من الفعل الذي تم ارتكابه بقدر ما يستمد من الشخص الذي قام بارتكاب هذا الفعل.

فإذا كانت داعش تذبح الناس فهذه جريمة مروعة، وإذا كانت روسيا أو الولايات المتحدة تفعلان نفس الشيء (وعلى نطاق واسع) فهذه شجاعة ونُبْل.

بقدر ما يفضح هذا زيف الفكر الغربي، إلا أننا للأسف كثيرًا ما نفعل الشيء نفسه، وأنا لا أتحدث فقط عن الإرهاب أو العنف.

فالحق أحق أن يتبع، وإذا كان هناك شيئًا سيئًا فهو سيء بغض النظر عمن يفعله.

النيوليبرالية سيئة حتى إذا قام بفرضها أخوة طيبين من المسلمين … فهي ستظل سيئة …. وسنأثم إن لم نفضح هذا ونعارضه.

نحن نتوقع خيانة الأمانة الفكرية من الغرب، فهم ليسوا صادقين مع أنفسهم عن أي شيء على أي حال.

ولكن هذا يصبح غير مقبول نهائيًا بالنسبة لنا.

نحن مضطرون لقول الحقيقة حتى لو كانت مريرة، ومضطرون أن “ندافع عن العدالة كشهود أمام الله حتى ولو ضد أنفسنا أو آبائنا أو عائلاتنا، سواء كان هذا (ضد) الغني أو الفقير”.

ليس مسموحًا لنا أن نلتمس الأعذار للقادة الذين يسعون إما لسياسات تضر بالمسلمين، أو لمن ليست لديهم مواقف سياسية مفصلية على الإطلاق.

صراعنا أكثر حيوية من أن نفعل هذا، وواجبنا أمام الله أمر غاية في الجدية.

We all know that the West defines terrorism not according to the act that was committed, but according to who committed the act.If Da’esh slaughters people, it is a horrific crime; if Russia or the US do it (and they do it on a massive scale), it is valiant and noble.

This exposes the intellectual dishonesty of the West.  But, unfortunately, we often do the same thing.  And I am not only talking about terror and violence.

If something is bad, it is bad no matter who does it.

Neoliberlism is bad, even if nice Muslim brothers impose it…it is still bad….and we must expose it and oppose it.

Intellectual dishonesty is expected from the West; they are not honest with themselves about anything anyway.

But it is completely unacceptable for us.

We are obliged to tell the truth even if it is bitter, and to ‘stand up for justice, as witnesses to Allah, even against ourselves, or our parents, or our families, and whether it be (against) rich or poor’.

We cannot make excuses for leaders who either pursue policies that harm the Muslims, or who have no articulated policy positions at all.

This struggle is too urgent for that, and our duty to Allah is too serious.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s