أين النسخة الإسلامية للشين فين…؟                         Where is the Islamist Sinn Fein…?

دائمًا ما كانت لقرون التمرد الايرلندي ضد الاحتلال البريطاني طابع اقتصادي قوي، بالطبع كان لدى الاحتلال البريطاني الكثير ليفعله نحو فرض الهيمنة الاقتصادية، بل لقد احتوى فعلا على البذور المبكرة لنموذج الاستعمار الرأسمالي.

لم يكن المتمردون الأيرلنديون مجرد حركة مناهضة للاستعمار وحسب بل كانوا معارضين للإقطاع، ولا زال الشين فين (الجناح السياسي للجيش الجمهوري الايرلندي) مستمرًا في حفظ هذا الميراث في السياسات الاقتصادية والسياسية التي يدعو لها.

حيث يعارض الشين فين بشدة ما يسمى بالتدابير التقشفية (المصطلح الذي يطلق على النيوليبرالية عندما يتم فرضها على العرق الأبيض) في كل من ايرلندا وبقية أوروبا.

“انهم يطرحون برنامجًا واضحًا يدعو للاستثمار الذي تقوده الدولة كبديل، وإلى ضرائب أكثر عدلًا، وإلى الاستثمار في البنية التحتية والخدمات العامة وحقوق العمال”، ومثل هذه السياسات تكسبهم دعمًا متزايدًا بين السكان.

مر الجيش الجمهوري الايرلندي بعدة مراحل والعديد من التغييرات، ولكنه كان دائمًا الحركة التي أفرزتها بل وعَرَّفَتها طبقة الفقراء والعمال والمواطن الأيرلندي العادي ممن عانوا تحت نير الاستعمار البريطاني. في حين أنهم لم يلتزموا بالإعلان صراحة عن قيام “الجمهورية الاشتراكية”، إلا أن الجيش الجمهوري الايرلندي كان مهتمًا أساسا بالعدالة الاقتصادية، واليوم، الشين فين هو الحزب السياسي الوحيد صاحب التأثير الهائل في أيرلندا وصاحب المواقف المشهودة ضد التقشف والنيوليبرالية والاستعمار الاقتصادي.

أين هو النظير الاسلامي لهذه الرؤية؟

يمكننا أن نتعلم دروساً قيمة من الجيش الجمهوري الايرلندي من حيث تكتيكات واستراتيجيات المواجهة الفعالة، ولكن يمكننا أن نتعلم أيضا الكثير من برنامجهم السياسي كذلك.

نحن في انتظار الأحزاب الإسلامية لكي تقدم بدائل سياسية حقيقية في مقابل العقيدة البائسة للنيوليبرالية التي قمعت اقتصاداتنا واستعبدت شعوبنا.

image

The centuries of Irish rebellion against British occupation always had a strong economic element.The British occupation itself, of course, had a lot to do with economic domination, and, indeed, contained the embryonic beginnings of the model for capitalist imperialism.

Irish rebels were not only an anti-imperialist movement, they were anti-feudalist.

Sinn Fein, the political wing of the Irish Republican Army, is carrying on this tradition in the economic and political policies they advocate.

Sinn Fein is staunchly opposed to so-called Austerity measures (what neoliberalism is called when it is imposed on White people) both in Ireland and the rest of Europe.

They put forward a clear programme calling for state-led investment as an alternative, fairer taxes, investment in infrastructure and public services and for workers rights“, and such policies are winning them increasing support among the population.

The IRA has gone through many phases, many changes, but it was always a movement that was drawn from, and identified with, the poor, the working class, the average Irishman and Irishwoman who suffered under the yoke of British colonialism.

While they never committed themselves to establishing an explicitly “socialist republic”, the IRA was fundamentally concerned with economic justice, and today, Sinn Fein is only formidable political party in Ireland to take a stand against Austerity, against neoliberalism, against economic colonization.

Where is the Islamist counterpart to this vision?

We can learn valuable lessons from the IRA in terms of tactics and strategies for effective confrontation, but we can also learn a great deal from their political program as well.

We are waiting for the Islamist parties to offer real viable policy alternatives to the miserable orthodoxy of neoliberalism which is subjugating our economies and enslaving our people.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s