انقلابات المؤسسات                               Corporate coups

image

ليس هناك شك أن الشركات متعددة الجنسيات لديها القدرة على التأثير على السياسة، والضغط على الأنظمة، وحتى في تعيين الحكومات.  فلا يمكنك العثور على مثال  لانقلاب في  الـ50 سنة الأخيرة لم ينفذ من أجل الأعمال الاستثمارية، فقد ثبت داخل الولايات المتحدة، بما لا يقبل الجدل أن مصالح الشركات لها السيطرة الكاملة على صناعة السياسات.

إجبار الأعمال التجارية للحكومة على خدمة مصالحهم ليس شيئًا جديدًا، لهذا فاستراتيجية المقاومة الاقتصادية وتعطيل النظام صُمِما ببساطة لنزع تلك الخاصية عنهم وجعلها مكرسة من أجل خدمة الصالح العام.

There is no question that corporations have the ability to influence policy, pressure regimes, and even to install governments.You cannot find an example of a coup in the last 50 years that was not carried out for the sake of business, and within the United States, it has been irrefutably proven that corporate interests absolutely control policy.

Business coercing government to serve their interests is nothing new.  The strategy of economic resistance and system disruption is simply designed to commandeer that process for the public good.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s