السياسات الإسلامية ليست مجرد سياسيين إسلاميين – Islamic policies, not just Muslim politicians

عندما نتحدث عن الصراع في مصر بصفته صراعًا أيديولوجيًا (وهو كذلك في جذوره)، فنحن مضطرون لتناول بعض الحقائق الحرجة.  أولا، علينا أن نحلل بجدية كيف من المفترض أن يعبر معتقدنا عن نفسه في سياسة الدولة، لأن سياسات حكومة مرسي كانت لا تختلف بشكل ملحوظ عن سياسات حكومة مبارك، والفرق الوحيد البادي يظهر بين سياسات هذين النظامين وسياسات السيسي، فحكومة السيسي ببساطة فرض عليهم معدل تسارع بشكل كبير.

فكل هذه الأنظمة تتبع سياسات متطابقة تقريبًا، وعلينا أن نعتبرها إما إسلامية أوغير إسلامية، وصراحة لا يمكننا أن نقول أن أي منها تعتبر نظامًا إسلاميًا أما الأخرى فليست كذلك، بينما سياساتهم هي ذاتها نفس السياسات.

الإسلام السياسي ليس معناه اتباع السياسات المعتادة على أن يتم تنفيذها من قبل أشخاص متدينون!

فطالما أن نضالنا نضالًا أيديولوجيًا، فيجب إذا أن يكون لدى أيديولوجياتنا مظهرًا سياسيًا يميزها عن السياسات التي لا تنبع من أساس عقيدتنا، ويجب أن يكون ذلك واضحًا.

النظام النيوليبرالي يدمر سيادة الدولة، فهو يستعبد العمال المحليون والقدرات التصنيعية لصلاح شركات أجنبية متعددة الجنسيات فزيد من الفجوة بين الأغنياء والفقراء عن طريق زيادة الفقر وارتفاع معدلات البطالة وزيادة الديون وزيادة المرض والبؤس.  ونعم، فالاختراق دون رادع من الشركات والمنتجات الأجنبية يضعف من ثقافة المجتمع ويغير قيمها. هل تفهوا هذه النقطة؟ فهذا مظهر من مظاهر سياسة الصراع الأيديولوجي.

إن تنظيم الإستثمار الأجنبي والقيود المفروضة على عمليات الشركات متعددة الجنسيات في البلاد، وزيادة تأميم الموارد الطبيعية، والحماية الاقتصادية، وإعادة التفاوض على عقود شركات الطاقة، والإنفاق الاجتماعي، ودعم الأعمال التجارية المحلية…الخ، كل هذه هي مجموعة السياسات التي تتوافق مع معتقدنا الديني وحماية مصالح شعوبنا.

إذا كنت تريد إعلانها حربًا ضد الإسلام، بل وصراعًا “عقائديًا”، فلا بأس! عظيم… ولكن حتى تبدأ في مناقشة السياسات التي تضعف معتقداتنا وقيمنا والسياسات التي تدعمها، فكل ما تقوله مجرد كلام فارغ.

نحن بحاجة إلى استراتيجيات وخطط وبدائل سياسية، وليس مجرد خُطب ورطانة!

When we talk about the conflict in Egypt as being an ideological conflict (which it surely is at its root), we are forced to address some awkward realities.We have to seriously analyze how our belief is supposed to manifest itself in state policy. Because the policies of the Mursi government were not markedly different from the policies of the Mubarak government, and really, the only difference between the policies of those two regimes and the policies of Sisi, is that Sisi has simply imposed them at a drastically accelerated rate.

So, either all of these regimes, with nearly identical policies, must be regarded as Islamic, or as un-Islamic. You can’t honestly say that one regime is Islamic and the other is not, when their polices are the same.

Political Islam cannot mean politics as usual, but just carried out by people who are personally religious.

If the struggle is ideological, then our ideology must have a policy manifestation which differentiates itself from the policies that do not originate from our belief system. That should be obvious.

Neoliberalism destroys state sovereignty, it enslaves local labor and manufacturing capacity to foreign multinationals, it increases the gap between rich and poor, it increases poverty, increases unemployment, increases debt, increases disease and misery; and yes, the unchecked penetration of foreign companies and products diminishes the culture of the society, and changes its values. Do you understand? This is a policy manifestation of an ideological conflict.

Regulation of foreign investment, restrictions on multinational operations in the country, nationalization of natural resources, economic protectionism, re-negotiation of energy company contracts, increased social spending, support for local business, and so on, these are all policies that comply with our religious belief, and protect the interests of our people.

If you want to endlessly proclaim that it is a war against Islam, it is a conflict in ‘aqeeda; ok, fine. But until you begin to discuss policies that undermine our beliefs and values, and policies that uphold them, this is nothing but empty rhetoric.

We need strategies, plans, and policy alternatives, not just khutbahs

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s