المكونات حاضرة والوصفة غائبة               Ingredients without a recipe

image

على ما يبدو فإن المظاهرات تتزايد ضد السيسي مقارنة بتلك التي كانت ضد مبارك، وهذا على الرغم من حظر التجمعات العامة والاعتقالات واسعة النطاق للثوار، وأنا أرى على الأقل ثلاثة دروس مهمة نستخلصها من هذا.

الدرس الأول واضح جدا: مظاهرات الشوارع ليست فعالة

هناك في المتوسط نحو 30 احتجاج يومي ضد سيسي، وهذا تقريبًا 5 أضعاف المتوسط اليومي في عهد مبارك خلال سنواته الثلاث الأخيرة في السلطة.

مفهوم طبعًا أن هذا العدد لا علاقة له بحجم المظاهرات وأعدادها (لا نوعيتها) إذا جاز التعبير، ولكن تظل الحقيقة أن المظاهرات زادت وتيرتها كثيرًا وإن لم يكن هذا واضحًا للكل.

وبالنظر إلى أن هذه الاحتجاجات تجري في إطار حملة قمعية شديدة، ويتم الحشد لها من ضمن قطاع يتقلص طوال الوقت من ثوار مازالوا طلقاء (أي لم سجنوا بعد)؛ فمن المبهر حقًا أن مثل هذا العدد الكبير من المظاهرات مازال يحدث، وليس من المستغرب أن حجم المسيرات أصبح يميل إلى الصغر… وعلى الرغم من هذا فإنهم لا يحدثون أي تأثير في النظام.

هذا يقودني إلى الدرس الثاني الذي يمكننا أن نتعلمه من هذه البيانات، استمرار المظاهرات على الرغم من القمع وعلى الرغم من عدم جدواها البادية يشير إلى عدم اليأس من الخيال التكتيكي للمعارضة.

لا توجد أيه استراتيجية هنا!

فهم يعرفون بالتأكيد، أن مظاهراتهم مثلها مثل خبط رؤوسهم بالحائط، وأن الحائط لن ينزف ولكنهم هم من سينزفون، إلا أنهم ببساطة لا يمكنهم التفكير في أي شيء أخر يفعلونه، وفي كل مرة يتظاهرون يتم اعتقال الناس، وعلى هذا يصير خيارهم بالتظاهر أقل وأقل جدوى، ومع ذلك يظلون يفعلون نفس الشيء… وهذا هو تعريف اليأس.

الدرس الثالث الذي نتبينه من هذه البيانات هو أن المعارضة عميقة، فهي كبيرة جدا وهي لا تتبدد.

وهذا أمر خطير جدا ويجب علينا إدراكه.

لأننا لا نرى مظاهرات ضخمة تملأ ميدان التحرير فقد بدأ العديد من الناس يشعرون بأن الحركة الثورية قد انتهت، فالثوار المعارضين للنظام يشعرون بأن أعدادهم أقل بكثير من جموع الشعب غير المبالية، ولكن هذا غير دقيق، فإذا كان هذا الأمر صحيحًا ما كان للمظاهرات ضد السيسي أن تكون خمسة أضعاف تلك التي كانت ضد مبارك، وهذا صحيح بشكل خاص لأن المظاهرات اليوم أخطر بكثير مما كانت عليه في عام 2010 أو 2011؛ ومرة أخرى أقول أنه بسبب تكثيف الاعتقالات والتضاؤل المستمر في أعداد الثوار المتاحين لتنظيم مظاهرات، إلا أن هذه المظاهرات لا تتوقف، مما يعني أن صفوف الثوار تتجدد بعد كل موجة من الاعتقالات. باختصار المعارضة ضخمة والمظاهرات غير ذات فاعلية ولكن لا أحد يعرف أي شيء أخر يفعله سوى التظاهر.

وهذه الوصفة تؤدي إلى أحد أمرين: الانفجار أو الانهيار.

ما يجب أن يحدث في رأيي، هو التوعية على مستوى القاعدة للاستفادة من هذه المعارضة الواسعة بين الجماهير وتنظيم تكتيكات مواجهة تكون أكثر فعالية وموجهة إلى مؤسسات بعينها لأنها صاحبة النفوذ والهيمنة الحقيقيين: الشركات متعددة الجنسيات والاستثمارات الأجنبية، مع بدء تحريك المطالب ذات الطبيعة السياسية.

غالبية المصريين مناهضين للعلمانية وضد النيوليبرالية، كما أن هناك معارضة شعبية واسعة ضد السيسي.

جميع العوامل حاضرة من أجل ثورة ناجحة، كل ما تحتاجونه هو الاستراتيجية.

Apparently, there have been more protests against Sisi than there were against Mubarak; a lot more.  This, despite the ban on public gatherings and the large-scale arrests of opposition activists.  I think there are at least three important lessons to take from this.The first is obvious: street protests don’t work.

There have been an average of around 30 protests per day against Sisi; that’s roughly 5 times more than the daily average under Mubarak during his last three years in power.

Granted, this does not factor in the size of the protests, the quantity of protests, not the quality, so to speak.  But the fact remains; demonstrations have continued at a much higher level, even if they are not as conspicuous.

Given the fact that these protests are taking place under a severe crackdown, and are mobilized from an ever-shrinking pool of available (not jailed) activists; it is quite impressive that such a large number of demonstrations are occurring, and it is not surprising that the individual size of the protests tends to be smaller.  Nevertheless, they are not making a dent in the regime.

This brings me to the second point we can learn from this data.  The persistence of protests, despite the crackdown, and despite the observable futility, indicates the desperate lack of tactical imagination of the opposition.

There is no strategy here.

They know, surely, that their protests are like banging their heads against a wall.   The wall doesn’t bleed, they do.  But they simply can’t think of what else they can do. And  every time they protest, people are arrested, so even this futile option is becoming less and less feasible; yet they keep doing it.  That is desperation.

The third thing this data shows is that opposition is deep, it is vast, and it is not going away.

That is crucial to understand.

Because we do not see huge demonstrations filling Tahrir Square, many people have begun to feel that the revolutionary movement is over.  Opposition activists feel out-numbered by a tired and indifferent population.  But this is inaccurate.  If it were true, there would not be five times as many protests against Sisi as there were against Mubarak; and this is particularly true because demonstrations today are much more dangerous than they were in 2010 or 2011.; and because, again, with the intensification of arrests, the numbers of activists available to organize protests is dwindling. But somehow, they keep happening.  That means the ranks of activists are being replenished after each wave of arrests.  In summary, opposition is massive, protests don’t work, but nobody knows what else to do.

That is a recipe for either explosion or implosion.

What needs to happen, in my opinion, is grassroots outreach to tap into the broad-based dissent among the masses, and organizing for more effective confrontational tactics directed at specific institutions of the real dominant influential control: multinational corporations and foreign investments; and the articulating of policy-oriented demands.

The majority of Egyptians are anti-secular, anti-neoliberal, and there is wide popular opposition to Sisi.

All the factors are present for a successful revolt, all you need is strategy.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s