علامات تجارية ومعبودي جماهير: التطور الطبيعي للطواغيت – Idols and logos: the evolution of the tawagheet

image

السؤال: لماذا تقاتل الشركات متعددة الجنسيات الهوية الإسلامية بهذه الضراوة؟الإجابة: لوضع الإجابة بصورة مبسطة، الالتزام بتعاليم الإسلام لهو أمر سيء بالنسبة للأعمال التجارية والشركات و هناك عدة أسباب لذلك.

يتوجب علينا فهم أن الشركات متعددة الجنسيات هي أدوات لأصحاب رؤوس الأموال، و ليست أدوات للتجارة بقدر ما هي أدوات للهيمنة. فأصحاب رؤوس الأموال وفاحشوا الثراء، يعتبرون أنفسهم بالأساس الإله الذي يجب أن يُعبَد. إنهم يعتقدون أن العالم وكل شخص وشيء فيه يخصّهم ومسخّر للاستخدام في سبيل تحقيق ثروتهم الخاصة، وكأننا نحن جميعًا موجودون لخدمتهم ولطاعتهم وللتضحية من أجلهم وتقديرهم، كأننا هنا لنكون عبيدهم بالامتنان. فهذا هو دينهم! نعم، هم مجنونون.

و ليس هناك ما هو أكثر تدميراً لدينهم من ” لا إله إلا الله”.

إنهم يريدون أن يملوا عليك كيف تلبس، ماذا تأكل، ماذا تتعلم، و كيف تقضي وقتك، وكل حيثية من حيثيات نمط حياتك وتفكيرك.

السنة النبوية تعرض طريقة حياة عميقة منافسة تقيض مقدرتهم في السيطرة عليك، فهم بحاجة لأن تشعر بأنك ناقص، وأن تشعر بأنه ليس لك أي قيمة فعلية. إنهم يحتاجونك أن تفكر في نفسك بنفس الطريقة التي يفكر بها إبليس فيك.

إنهم يريدونك أن تقيم نفسك من خلال القيمة المادية للأشياء التي تمتلكها، إنهم بحاجة لأن تكون في حالة مستمرة من كراهية الذات وعدم الأمان، وأن تشعر بالحاجة والرغبة الملحة دوما بلا انقطاع، فهم بحاجة لأن تفقد سيطرتك على انفعالاتك واعتدالك، حتى تفقد الرضا؛ فتبحث عنه من خلال ما يبيعونك إياه، أو من خلال اللقب الذي يعطونك إياه، أو الراتب الذي يعرضونه عليك.

الإسلام هو أخطر تهديد لنظامهم الكامل للهيمنة، هم طواغيت هذا العصر، والتوحيد يعني تدميرهم.

Question: Why are the multinational companies fighting the Islamic identity with this ferocity?Answer: To put it quite simply; adherence to Islam is bad for business.

There are several reasons for this.

We must understand that multinationals are instruments of the owners of capital, and they are not so much instruments of trade as they are instruments of domination. The owners of capital, the super-rich, view themselves, essentially, as gods who should be worshiped. They believe that the world and everything in it, and everyone in it, belongs to them; to be used for their own personal enrichment. We all exist to serve them, obey them, sacrifice for them, and pay tribute to them. We are to be their grateful slaves. This is their religion. Yes, they are mad.

Nothing is more devastating to their religion than “La ilaaha illa Allah”.

They want to dictate how you dress, what you eat, what you learn, how you spend your time, and every aspect of your lifestyle and behavior. The Sunnah presents a comprehensive competitive way of life which undermines their ability to control you.

They need you to feel inadequate, to feel that you have no intrinsic value. They need you to think of yourself the way Iblees thinks of you. They need you to derive your sense of worth from the monetary value of the things you own. They need you to be in a state of constant self-loathing and insecurity, perpetually craving, desiring, and needing. They want you to have no impulse control, no moderation, no contentment, so that you will seek your satisfaction from what they sell you or from what title they give you or what salary they offer you.

Islam is the most severe threat to their entire system of domination. They are the Tawagheet of this era, and Tawhid means their destruction.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s