Imperialist citadel                 سيتاديل الاستعمارية

لنتأمل هذه الحقيقة…

تسيطر شركة أباتشي الأمريكية للطاقة على ما يقرب من 11 مليون فدان من الأراضي في مصر وهذه الأراضي تنازلت عنها الحكومة (وهذا يعني أنها لا تدفع ثمنها)، من أجل التنقيب عن النفط، وتعطى الشركة نصف ما تنتجه للدولة أما الباقي فيذهب للشركة، يحدث هذا بينما قطع الكهرباء عليكم بما يعادل 3 إلى 6 ساعات يوميًا.

تلقت شركة سيتاديل للاستشارات المالية (وهي شركة استثمارات مصرية متعثرة) تمويلا من بنك سيتي بنك لشراء أسهم مسيطرة في 10 شركات، وحصل سيتي بنك على أموال لتمويل مشتريات سيتاديل من شركة عبر البحار للاستثمارات الخاصة (OPIC).

أما شركة OPIC فهي وكالة تابعة للحكومة الأميركية وتدعم استثمارات الولايات المتحدة في الدول النامية، وهي تمتلك أسهم الملكية المسيطرة على سيتاديل، مما يعني أن سيتاديل ستتحكم في هذه الشركات العشرة نيابة عن الشركات متعددة الجنسيات.

وتتمثل مهمة كل من هذه الشركات العشر في تحقيق المكاسب من خلال الإصلاحات النيوليبرالية (الخصخصة ورفع القيود وتعليق الإعانات وما إلى ذلك)، وكل هذا تم تخصيصه للهيمنة على القطاعات الرئيسية في الاقتصاد المصري. مرة أخرى، كل هذا لصالح المستثمرين الأجانب والشركات الأجنبية.

هل تذكر عندما اقترح رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن يقدم لغطفان ثلث محاصيل المدينة المنورة في محاولة لتجنب معركة الأحزاب حرصا على المسلمين؟ حكامنا يعطون أكثر من ذلك بكثير لأعدائنا، ليس بدافع الاهتمام ولكن استخفافا بنا.

ينبغي أن نقول كما قال سعد:
أونعطيهم أموالنا!
والله لا نعطيهم إلا السيف .. حتى يحكم الله بيننا وبينهم!

12632894_1672125113030438_2073195092_o.jpg

Enter a caption

Consider this…

US firm Apache Energy corporation controls approximately 11 million acres of land in Egypt, as a concession from the government (that means they don’t pay for it), to drill for oil. Half of what they produce is given to the State, the rest is for Apache. This, while your power is cut 3 to 6 hours a day (or more).

Citadel Capital, a formerly struggling Egyptian investment firm, received financing from Citibank to purchase controlling shares in 10 companies, and Citibank received the money to finance the Citadel purchases, from the Overseas Private Investment Corporation (OPIC). The OPIC is a US government agency supporting US investment in the developing world. The controlling ownership shares of Citadel are held by multinationals. That means, Citadel controls these 10 companies on behalf of multinational corporations.

Each of these 10 companies are set to gain by neoliberal reforms (privatization, deregulation, suspension of subsidies, etc), and they are set to dominate key sectors of the Egyptian economy. Again, all for the benefit of foreign investors and corporations.

Remember when Rasulullah suggested to offer Ghatafan a third of Medinah’s crops to try to avert the Battle of the Ahzab out of concern for the Muslims? Our rulers are giving FAR more than that to our enemies, not out of concern but out of disregard for us.

We should say as Sa’d said:
“How could we give them our money! By Allah we will give them nothing but swords (fighting) until Allah judges between us and them.”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s