توابع التقشف – The aftermath of Austerity

أمريكا اللاتينية، المختبر الأصلي للنيوليبرالية، تستحوذ اليوم عن ثلث جرائم القتل في العالم على الرغم من أن المنطقة لا تحمل سوى 8٪ من سكان العالم، وهذا  مجرد جزء من توابع نهب الشركات الاستعمارية، أما الوصفات العلاجية لسياسة صندوق النقد الدولي الذي وعدت بإنقاذ الاقتصادات الراكدة وتعزيز التنمية فقد صارت تعمل في الواقع كاللقاح الذي يذيب الجهاز المناعي للمقاطعة ويعطي حرية الحكم للطفيليات، فحيثما تسود عدم المساواة الشديدة في الدخل سنجد أن الجريمة تزدهر وأن العنف ينتشر بكثافة، وسنجد أن المبدأ الخاص بالشركات الذي يعتبر أن النفس البشرية أقل أهمية من المال يسيطر على كل مستوى من مستويات المجتمع.

وكما ترون من هذه القائمة فقد أصبحت ديترويت الآن مدينة من مدن العالم الثالث، ويمكنكم توقع أن تزداد هذه القائمة في المستقبل القريب لتشمل مدنا مثل: أثينا ودبلن ومدريد ولشبونة، أما بالنسبة لبلادنا فإذا لم نواجه النيوليبرالية وإذا لم نقاتل الغزو الاستعماري للشركات، فأنا أخشى أن نفس هذه التوليفة من الفساد والجريمة والعنف ستنتشر في مدننا لتشق مجتمعاتنا وتقوض قيمنا الإسلامية الأساسية.

Latin America, the original laboratory for neoliberalism, today accounts for one-third of the world’s homicides, even though the region only holds 8% or the global population.  This is just part of the aftermath of imperial corporate pillage.  The policy prescriptions of the IMF which promise to rescue stagnant economies and promote development, in fact act like a vaccine that dissolves a county’s immune system and gives free reign to parasites.  Where radical income inequality prevails, crime flourishes, violence in society intensifies, and the corporate principle that lives matter less than money takes hold in every level of the community.
image
As you can see from this list, Detroit has now become a Third World city, and you can expect it to be joined in the near future by Athens, Dublin, Madrid, and Lisbon.  For our own countries, if we do not confront neoliberalism, if we do not fight the corporate imperial invasion, I’m afraid that the same corruption, crime, and violence will spread in our cities, tear our communities apart, and undermine our fundamental Islamic values.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s