خيارات إبداعية للتعطيل ————————– Creative disruption options

قال الله عز وجل:

(فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ) بإمكانك أن تستخدم الطريقة التي تعامل بها الله سبحانه وتعالى مع فرعون وقومه كمثال إلهي على الإيقاف والاضطراب الكامل للنظام. المطر، والقمل، والسوس، والجراد، والضفادع، والدم … لا يبدو أن أياً من ذلك يمثل مخاطر كبيرة قد يكون من شأنها إيقاف أو اضطراب المجتمع؛ ولكنها كانت كذلك.

كتب ابن كثير: “قال فرعون؛ ما الذي يمكن للضفادع أن تفعل، ولكن بحلول الليل، كان هناك شخص يجلس في حشد من الضفادع وصلت إلى ذقنه ولم يستطع فتح فمه للتحدث بدون قفز الضفادع بداخله”.

كانت كل واحدة من هذه العقوبات لا تُطاق ووصلت بالحياة إلى طريق مسدود في مصر، بدون سفك الدماء وبدون التدمير التام، بل تسببت في اضطراب هائل إلى النقطة التي وجب على الحكومة عندها التفاوض.

يعطينا هذا المثال رؤية على عدد الطرق الموجودة حقاً لفرض المسائلة والعقوبات على السلطة إلى جانب المُواجهة المُسلحة إذا حاولنا التفكير بإبداعية.

كتبت من قبل بشأن الفعالية التخريبية للأضرار الناجمة عن المياه؛ إما من خلال الفيضان، أو بقطع المياه على المنشآت الصناعية والمكاتب، وذكرت أن استهداف المركبات والسيارات التجارية للمسئولين التنفيذيين بطلاء أحمر مثل الدماء … ولكن من الواضح، أنه توجد طرق لا تُعد ولا تُحصى تتسبب في اضطراب وخسارة الشركات. علينا إجراء عصف ذهني… البق، النحل، القمامة، الفئران، الروائح الكريهة، .. إلخ، فأياً من هذا وكل هذا هي أمور قد تؤدي إلى إيقاف وإغلاق الشركة، ولو حتى مؤقتاً، ذلك فقط لإثبات نقطة أنه من غير الممكن العمل في مصر في ظل الانقلاب.

Allah ‘Azza wa Jall said:فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ

You can find in the way Allah Subhanahu wa Ta’ala dealt with Fir’awn and his people, a Divine example of extreme system disruption. The rain, the lice, the weevils, the locusts, the frogs, the blood…none of these were hazards which seemed severe enough to bring the society to a halt; but they were.

Ibn Kathir wrote: ” Fir`awn said, `What can frogs do’ Yet, by the time that night arrived a person would be sitting in a crowd of frogs that reached up to his chin and could not open his mouth to speak without a frog jumping in it.”

Each one of these punishments was unbearable and brought life to a standstill in Egypt, without bloodshed and without ultimate destruction. They caused massive disruption to the point that the government had to negotiate.

This example gives us insight into just how many ways there actually are to impose accountability and consequences on power, besides armed confrontation, if we try to think creatively.

I have previously written about the potential disruptive effectiveness of water damage; either by flooding, or by cutting off water to manufacturing facilities and offices. I have mentioned targeting commercial vehicles and cars of executives with red paint like blood…But clearly, there are innumerable ways to cause disruption and loss to business. We have to brainstorm. Bugs, bees, rubbish, rats, foul odor, etc, any and all of these are things that could potentially shut a business down, even temporarily, just to prove the point that it is not possible to operate in Egypt under the Coup.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s