دراسة الأسباب المتجذرة ————————– Examining the root causes

عندما يحدث أي هجوم على هدف غربي يبدأ المفكرون المسؤولون في حث صناع القرار أولا على فهم الأسباب الأساسية التي تكمن وراء هذا الهجوم، ونحن نفسر عمومًا هذه الهجمات ولا أقول “نبررها أو نسوغها” من خلال سرد قائمة المظالم الطويلة التي يحفظها العالم الإسلامي للغرب وهو يدعوا الله عليهم ليل نهار، ولكن طبعا الرد المعتاد من هؤلاء قليلي الخبرة من ضحايا الإرهاب يكون عبارة عن تجاهل الأسباب المتجذرة ورفض أية أسباب للعداء الإسلامي ثم التشويح في وجوهنا ببعض الأعمال الانتقامية العشوائية.

أنا لا أذكر هذا من باب انتقاد الغرب، وهذا رغم أني توقف منذ زمن طويل في توقع أي سلوك متعقل أو إنساني منهم، ولكني أذكره لأننا في كثير من الأحيان نفشل نحن أيضا في تحليل أسباب هجماتهم ضدنا.

فنجد أنفسنا نفعل نفس ما يفعلونه، ونتجاهل الأسباب الكامنة، وعندما أقول “الأسباب الكامنة” فأنا هنا لا أقصد، على سبيل المثال، المفاهيم الخاطئة عن الإسلام والمسلمين أو جهلهم أو خوفهم أو عدم ثقتهم، فكل هذه ما هي إلا ترهات.

انا أتحدث عن الأسباب الحقيقية الكامنة، أسباب عدوانهم الذي يموهونه بالكلام عن الأمن القومي أو الدفاع عن الحرية أو نشر الديمقراطية.

كما أني لا أقصد أيضا كراهيتهم الفطرية للإسلام أو حتى دوافعهم الدينية.

لقد كان الدافع الديني دائًما حاضرًا والكراهية تجاه الإسلام كانت دائمًا موجودة، وبالتالي فهذه الأمور لا تفسر لنا السبب وراء هجومهم الآن ولماذا يهاجمون هنا بدلًا من هناك، فوجود الكراهية والعداء بين طرفين ليس دائمًا التفسير التلقائي لسبب تقاتلهم، فقد يرى رجلًا عدوه في الشارع ويقاتله، ليس لأنه عدوه، بل لأنه يريد أن يستولى على ماله أو لأنه يريد إبهار أصدقائه أو لأنه في عجلة من أمره وعدوه يسد طريقه أو فقط لأن يومه كان سيئًا وهو يريد أن يخرج شحنة غضبه في شخص ما، أو، أو، أو … الكراهية قد تكون موجودة ولكن ليس بالضرورة أن تكون هي الدافع.

ما أتحدث عنه هنا هو الأسباب الجيوسياسية والاقتصادية والاستراتيجية التي تكمن وراء ما يفعلونه، ما هي المصالح التي يخدمونها؟ من هو المستفيد؟ ما هي الأهداف قصيرة وطويلة المدى، الخ، الخ؟

نحن محقون في دعوة الغرب لدراسة الأسباب الكامنة وراء الهجمات القليلة التي نفذت ضدهم من قبل الشباب المسلم الغاضب اذا كانوا فعلاً يريدون منع مثل هذه الهجمات من الحدوث كل حين وأخر.

ولكن في نفس الوقت يجب علينا نحن أيضا أن نفعل الشيء نفسه إذا كنا نأمل في كبح جماح عدوان الغرب، فمتى كنا نأمل في وضع استراتيجيات للاستجابة بفعالية فقد وجب علينا أن ندرس أسباب تصرفاتهم هذه.

Whenever there is an attack on a Western target, responsible intellectuals urge policymakers to first try to understand the underlying causes that prompted it.  And we generally explain these attacks, not to say ‘justify’ or rationalize’ them, by listing the tremendous litany of grievances the Muslim world has against the West. But, of course, the usual response from these inexperienced victims of terrorism is to ignore the root causes, dismiss the reasons for Muslim animosity, and simply lash out in indiscriminate acts of vengeance.

I am not mentioning this as a criticism of the West, from whom I have long ceased to expect reasoned and humane behavior; I mention this because, too often, we ourselves also fail to analyze the reasons for their attacks against us.
We do the same thing they do; we react to the attack, and ignore the underlying causes.  When I say “underlying causes” here, I do not mean, for example, their  misconceptions about Islam and Muslims, their ignorance, their fear and mistrust.  All of that is nonsense.

I am talking about the real underlying causes; the reasons for their aggression which they camouflage in rhetoric about national security, or defending freedom, or spreading democracy.

And no, I don’t mean their innate hatred for Islam, and their religious motives.

The religious motive has always been present, the antipathy towards Islam has always existed.  It does not, therefore, explain why they attack now, and why they attack here instead of there.  The presence of hatred and animosity between two parties is not always the automatic explanation for why they fight.  A man may see his enemy in the street and fight him, not because he is his enemy, but because he just wants to take his money, or because he wants to impress his friends, or because he is in a hurry and his enemy is blocking his path, or because he just had a bad day and wants to take it out on someone, or, or, or…  Hate can be present, but still not be the motive. 

No, I am talking about the geopolitical, economic and strategic reasons for why they do what they do.  What interests are they serving?  Who is benefiting?  What are the short and long-term goals, etc, etc?
image

We  are quite right to call upon the West to examine the reasons behind the few attacks carried out against them by enraged Muslim youths if they ever want to prevent such attacks from continuing to sporadically occur.

But at the same time, we must do the same thing ourselves if we hope to restrain the aggression of the West; if we hope to develop strategies to respond effectively, we must examine the reasons for their actions.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s