الثورة مفتوحة المصدر: الفعل يقود ————————— OSR: Action leads

image

إن الثورة مفتوحة المصدر، مثلها مثل البرمجيات مفتوحة المصدر، عبارة عن استراتيجية تعاونية، غير هرمية.

على هذا النحو، فإنه من المستحيل على السلطة تحديدها والقضاء عليها أو التلاعب بشخصيات الحراك الرئيسيين فيها.

القيادة في الثورة مفتوحة المصدر تكون للأفعال لا للأشخاص.

فكل فعل ينشئ واقعًا جديدًا على الأرض، والتي تصبح مثل خطوة صعود للحراك، وحتى الفعل الذي يليه يخلق خطوة تصاعدية آخرى، ثم الذي يليه والذي يليه.

بمجرد إتمام تنفيذ عملية ضد هيكل السلطة يتم تقييمها من قبل عشرات أو مئات أو آلاف من الثوار الذين يقيمون التكتيكات ونتائجها وبالتالي يطورونها ويلائمونها ويستخلصون منها أفكارًا تكتيكية جديدة بشكل مستقل وبدون وضع أية أسماء عليها.

إذا سألت أي خبير مخابراتي أو أمني فإنهم سيؤكدون لكم أن علميات “الذئب المنفرد” هو أعظم تخوفاتهم، فالثوري الذي ليس له انتماءات حزبية وليس جزءًا من أي هيكل قيادي تنظيمي والذي يعمل بشكل مستقل هو الثوري الذي لا يمكن إيقافه ولا يمكن اختراق مخططه.

إذا كنت غير قادر على المشاركة في مثل هذه العمليات فيمكنك تقديم الأفكار وطرح التكتيكات الإبداعية والمبتكرة بأهداف مدروسة ويمكنك تحليل هيكل السلطة لتحديد نقاط الضعف فيها، وتلك هي طبيعة التعاون مع الثورة مفتوحة المصدر.

احمل المطالب السياسية والمفهوم الاستراتيجي الأساسي لتعطيل النظام الذي يستهدف هيكل امبراطورية الشركات، ثم ارتجل التكتيكات وتحرك بالثورة إلى الأمام.

أنت لست بحاجة إلى قيادة ولست بحاجة للحصول على موافقة أو إذن، فأنت لست بحاجة لأن يخبرك أحد بحجم معاناتك أو أن يشرح لك سبب ظلمك.

الإتيان بأي حزب أو أي رجل سياسة للسلطة لن يواجه الاضطهاد، وحده التمكين الذاتي هو القادرة على مواجهة الظلم، وهذا هو جوهر الإستراتيجية مفتوحة المصدر.

Open Source Revolution, like open source software, is a collaborative, non-hierarchical strategy; as such, it is impossible for power to identify, eliminate, or manipulate key figures in the movement.

The leaders in Open Source Revolution are actions, not actors. Every action creates a new fact on the ground, which becomes like a stair step for the movement, until the next action creates the next step up, then the next, and the next.

Once an action has been performed against the power structure, it is evaluated by dozens, or hundreds, or thousands, of rebels, who will assess the tactics and their results, and consequently develop and adapt and refine new tactical concepts independently and anonymously.

If you ask any intelligence or security expert, they will confirm that the “lone wolf” type of activist is their greatest fear. The revolutionary who has no party affiliation, is not part of any organized command structure, and operates independently; he is unstoppable. His plan cannot be infiltrated.

If you are unable to participate in carrying out an action, then provide ideas. Brainstorm, innovate tactics, research targets and analyze the power structure to identify vulnerabilities. This is the collaborative nature of Open Source Revolution.

Take the policy demands and the fundamental strategic concept of targeted system disruption against the corporate imperial structure, improvise tactics, and move the revolution forward.

You don’t need to be led, you don’t need approval or permission. You don’t need to be informed about your own suffering, or have your oppression explained to you.

Bringing any party or politician to power is never going to be a remedy to oppression, only self-empowerment can remedy oppression, and that is the essence of Open Source strategy.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s