Exploiting predictable behavior —— كيف تستغل سلوكًا قابل للتنبؤ

 هذه الواقعة مثال عملي لمفهوم تكتيكي تحدثت عنه عدة مرات، وهو استخدام سلوك عدوك الذي يمكنك التنبؤ به ضده.

قوات الأمن دائما تعمل بأسلوب منظم للغاية وحسب الكتاب ويجب عليها هذا طوال الوقت، وبالتالي ليس من الصعب التنبؤ بما سيفعلون أو كيف سيردون ولا إلى أين سيذهبون، وأي الطرق سيسلكون إلى هناك، وكل هذا يجعلهم عرضة للخطر.

ولن يتطلب الأمر الكثير من الرصد للتعرف على ردود أفعالهم وبروتوكولاتهم وبعدها يمكنكم أن تتخيلوا طرق عديدة للتلاعب بإمكانية التنبؤ بهم.

ومع ذلك تظل هناك أسئلة: كيف نستفيد من هذا النوع من العمليات؟ ما هو الغرض الذي تخدمه؟ ما هي النتائج المتوقعة؟ استهداف قوات الأمن شيء سهل جدًا من الناحية التخطيطة وربما الأسهل من الناحية التنفيذية، ولكن الأصعب هو إيجاد مبرره الإستراتيجي.

This is a practical example of the tactical concept I have talked about many times: using the predictable behavior of your enemy against him.

The security forces always, and must, operate in a highly regimented, formulaic manner. It is never difficult to predict what they will do, how they will respond, where they will go, and which routes they will take to get there.  All of this makes them vulnerable.

It would not take extensive monitoring of their responses and protocols before you could imagine many ways to manipulate their predictability.

However, the questions remain; how useful is this sort of operation?  What purpose does it serve? What are the expected consequences?  Targeting the security forces is much easier to plan and potentially even to carry out, than it is to strategically justify.
image

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s